البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

أبو تريكة: لن ندخل في حسبة برما ونلعب للفوز على المولودية

أبدى محمد أبو تريكة -صانع ألعاب الأهلي- جاهزيته فنيا وبدنيا للمشاركة مع لاعبي الفريق أمام المولودية الجزائري غدا (الأحد) على استاد 5 يوليو.ووصل الأهلي إلى الجزائر مساء أمس؛ استعدادا لمواجهة مولودية العاصمة، في الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

وقال أبو تريكة في تصريحات خاصة لمراسل “بص وطل” في الجزائر: “لاعبو الأهلي يعلمون تماما أنه لا بديل عن تحقيق الفوز؛ للابتعاد عن الدخول في أي حسابات بين فِرَق المجموعة للفوز بمقعد من مقعدي التأهل للدور نصف النهائي، وبالتالي فإنني على ثقة ويقين بأن لاعبي الفريق لن يخذلوا جماهيرهم، وسيلعبون للفوز بالثلاث نقاط أمام المنافس الجزائري”.

وأضاف: “لا يهمني اشتراكي في المباراة من عدمها، ولكن ما يهمني أن أي لاعب ينال ثقة المدير الفني بالمشاركة في هذا اللقاء الهام، لا بد أن يقاتل داخل الملعب؛ لأن المباراة لن تكون سهلة في ظل سعي الفريق الجزائري لتحقيق الفوز للتمسك بأمل المنافسة الوحيد في التأهل للدور قبل النهائي”.

وبسؤاله عن الانتقادات التي تُوجّه له من بعض وسائل الإعلام، ومطالبته بضرورة الاعتزال، أجاب: “لا ألتفت لأي انتقادات، وبطبيعتي لا أحب أن أقرأ في الرياضة؛ لأنني أعلم تماما مدى الهجوم الذي قد يطال أي لاعب، وكما قلت من قبل: لن أعتزل إلا عندما أشعر بأنني غير قادر على العطاء؛ ولكن ما يهمني الآن هو حب الجماهير، وهي نعمة من عند المولى عز وجل”.

وأتبع: “أركز الآن مع الفريق في الفوز بمباراة المولودية، والوصول للدور قبل النهائي للبطولة الإفريقية، وهو ما يشغل كل تفكيري في الوقت الحالي”.

يُذكر أن المارد الأحمر يحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية من دوري الأبطال برصيد أربع نقاط، متأخرا بفارق نقطة عن الوداد المغربي المتصدر والترجي التونسي الوصيف.

وقد نال النجم الأشهر في مصر انتقادات كبيرة للغاية طوال الفترة الماضية؛ لابتعاده عن مستواه، وكثرة الإصابات التي كان يعانيها، ووصلت لحد مطالبة البعض له بضرورة اعتزال كرة القدم.

جدير بالذكر أن أبو تريكة هو اللاعب الوحيد من بين لاعبي الأهلي الذين يتمتعون بشعبية كاسحة للغاية في الجزائر؛ لدرجة جعلته واقفا طوال فترة السفر؛ بسبب قيام مجموعة كبيرة للغاية من المسافرين بالتقاط الصور التذكارية معه، ونفس الأمر تكرر في مطار هواري بومدين بالجزائر حتى وصوله لفندق الإقامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق