اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

أحمد محمود أبو زيد: ”آدم” كسر تابوهات الدين والسياسة بشكل غير مسبوق

اعتبر الكاتب والسيناريست أحمد محمود أبو زيد أن مسلسل “آدم” هو أول مسلسل تليفزيوني مصري يتناول الدين والسياسة بشكل أكثر عمقا، مشيرا إلى أن الدين والسياسة كانا بمثابة تابوهات مغلقة لايستطيع أي عمل فني الاقتراب منها فى عهد النظام السابق.

وأوضح أبو زيد أن المسلسل سعى إلى التأكيد على مفهوم الوحدة الوطنية، لافتا إلى أن المستفيد الأول من تفرقة المسلمين والمسيحيين هم اليهود والأمريكيين، فضلا عن تصحيحه للعديد من المفاهيم الخاطئة كالفرق بين السلام والاستسلام، موضحا ان السلام الحقيقى هو القائم على الاحترام المتبادل، أما قبول الإملاءات والتوجهات الخارجية فتعني الاستسلام.

ولفت إلى أنه راهن على نجاح المسلسل وفضول المشاهد، موضحا أن عددا كبيرا من الجمهور تابع المسلسل لانتقاده، الا ان الجمهور احترم العمل .

وعن النموذجين اللذين قدمهما فى المسلسل لضابط الشرطة، قال إنه تعمد تقديم نموذجين لضابط الشرطة، الأول في عهد النظام السابق والذى كان يمارس صلاحياته بعيدا عن القانون، وضابط الحلم الذي نتمنى أن نراه بعد الثورة الذى يحكمه القانون ويحرص على مصلحة مجتمعه، لافتا إلى أن جهاز الشرطة يبذل جهدا كبيرا لا يستطيع أحد أن ينكره، وأن مصر أصبحت اليوم فى حاجة إلى ضباط الداخلية الشرفاء فقط. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق