اهم اخبار الرياضة

أحمد مرتضى: مديونيات الزمالك “غير حقيقية”.. وساسي لم يهرب

أكد أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، أن ما قيل عن مديونيات القلعة البيضاء غير حقيقي، مضيفًا أن التونسي فرجاني ساسي لاعب الدُحيل القطري الحالي لم يهرب من الزمالك.

وخلال تصريحات هاتفية لبرنامج “ملعب البدوزر” المذاع عبر فضائية “الشمس”، قال أحمد مرتضى: “لا نُعاني من أزمات مالية، لدينا تدفقات مالية جيدة تمكننا من الإيفاء بالتزاماتنا”.

وتابع: “ما قيل عن المديونيات ليس حقيقي، تم تضخيم المبالغ لأسباب معينة”.

وواصل: “على سبيل المثال، معروف يوسف لاعب الزمالك السابق حصل على حكم بقيمة 15 مليون جنيه، بمجرد إرسال محامي للاستئناف تم إيقاف القرار وإلغاؤه”.

وأكمل عضو إدارة الزمالك: “قضية خالد بو طيب كان محكوم للاعب بمليون و200 ألف يورو وسيتم إلغاء الحكم، الزمالك لم يكن مديونا بتلك المبالغ”.

وواصل: “تم الاتفاق أيضًا مع كل من جيمي باتشيكو، أتشيمبونج، فرجاني ساسي وجروس على تسوية مستحقاتهم بشكل ودي.. المبلغ كان حوالي 7 مليون دولار ونصف وتم تخفيضه إلى 2 أو 3 مليون دولار”.

وأردف: “الزمالك غني وليس بحاجة للدعم، اللاعبون حصلوا على مستحقاتهم أيضًا وهناك دفعة ثانية قريبة خلال شهر، أما الثالثة ففي الشهر الذي يليه.. مجموع ما تم صرفه لفريق الكرة 34 مليون جنيه بخلاف مكافآت الدوري”.

وتابع: “كما تم صرف 18 مليون جنيه للألعاب الأخرى، وخلال شهر آخر سيتم صرف دفعة أخرى وقبل نهاية شهر 6 سيحصل الجميع على مستحقاتهم”.

وعن عودة ساسي إلى صفوف الزمالك، قال أحمد مرتضى: “إذا طلبت الإدارة الفنية للزمالك عودته فسيعود، أي لاعب سيحتاجه الفريق سيتواجد”.

وأوضح: “ساسي لم يهرب، عقده انتهى مع الفريق ولم نجدد له وبالتالي رحل.. شخصيا أنا أحب ساسي، لكن الأولوية لدينا هي إسعاد جمهور الزمالك”.

ويستعد الزمالك لمباراة فيوتشر المقبلة المقرر لها يوم الأربعاء المقبل في المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة لمسابقة الدوري الممتاز والتي ستقام باستاد القاهرة الدولي، قبل أن يستضيف الوداد المغربي الأسبوع المقبل في الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

يُذكر أن الزمالك يحتل المركز الثالث في المجموعة الرابعة بدوري الأبطال، برصيد نقطتين، بفارق أربع نقاط خلف الوداد صاحب المركز الثاني وخمس نقاط خلف بترو أتلتيكو الأنجولي المتصدر، فيما يتذيل ساجرادا الأنجولي ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق