اخبار السينما و الفن

أميرة فتحي تفقد القدرة على الحركة أثناء تصوير “الحلم” وتثير هلع صناعه

أثارت الفنانة أميرة فتحي، هلع أسرة فيلمها الروائي القصير “الحلم”، بعد تعرضها لآلام مبرحة في منطقة الظهر والرقبة، أفقدتها القدرة علي الحركة، أثناء تصوير مشاهدها في أحد المزارع الكائنة بمنطقة كرداسة.

وروت أميرة،، تفاصيل ما حدث قائلة: “كنت أصور مشاهدي، أمس الأول، مرتدية جلابية وملابس ثقيلة، ولدغتني ناموسة أثناء التصوير داخل المزرعة، وشعرت حينها بآلام مبرحة، ولكني لم أعر للمسألة أي اهتمام، رغم ظهور تورم مكان اللدغة، وقمت بوضع كل تركيزي على تصوير مشاهدي المتبقية”.

وأضافت: “انتهيت من التصوير، وعدت إلى منزلي، وخلدت إلى النوم، وعندما استيقظت في اليوم التالي، فوجئت بتضاعف الورم مكان اللدغة، ولكني لم أعر للأمر اهتمامًا للمرة الثانية، وذهبت إلى موقع التصوير، ولكن آلام عنيفة داهمتني أثناء فترة الراحة بدرجة لم أتحملها، وانتابتني حالة من البكاء الهيستيري، لأني وجدت نفسي غير قادرة على الحركة، وفوجئت بارتفاع درجة حرارتي بصورة مفاجئة”.

وتابعت: “قمت بالاتصال بطبيبي الخاص، الذي وبخني لعدم إبلاغي له بشأن لدغة الناموسة، لأنني كنت من المفترض أن أتعاطي حقنة مطهرة في اليوم نفسه، ولكنه أرسل أحد معارفه إلى موقع التصوير، وأعطاني حقنة وبعض المضادات الحيوية، التي خففت عني الآلام بشكل نسبي”.

يذكر أن فيلم “الحلم” من تأليف أحمد صبحي، وإخراج عبدالعزيز حشاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق