اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

أنجلينا جولي مصدومة من براد بيت بسبب تعاونه مع منتج حاول الاعتداء عليها

حدثت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي من جديد عن تجربتها مع المنتج هارفي واينستين ولكن هذه المرة عبرت عن غضبها من زوجها السابق براد بيت بسبب موافقته على العمل معه رغم ما بدر منه تجاهها.

وخلال حوارها مع صحيفة The Guardian، قالت بطلة Those Who Wish Me Dead، إنها التقت بواينستين عندما كانت تبلغ من العمر 21 عاما أثناء تعاونهما في فيلم Playing By Heart من انتاج واينستين الذي أدين بالاغتصاب والتحرش لعدد كبير من النجمات في هوليوود في فبراير من عام 2020 وحكم عليه بالسجن لمدة 23 عاما.

وأضافت جولي البالغة من العمر 46 عاما إن هارفي حاول الإعتداء عليها ولكنها تمكنت من النجاة وحذرت الجميع منه وأخبرت بالطبع زوجها الأول جولي لي ميلير وكان رد فعله جيدا للغاية في هذا الشأن حتى إنه حذر آخرين من ترك الفتيات يهبن لهارفي بمفردهن.

وأشارت جولي إلى أنها رفضت دورا في فيلم The Aviator عام 2004 لأنه كان من انتاج واينستين، لذا كان الأمر صعبا عليها للغاية عندما وجدت أن براد وافق على التعاون معه ولم يكترث بما فعله لها.

لعب بيت دور البطولة في فيلم Inglourious Basterds لعام 2009 المشارك في انتاجه شركة واينستين وصرحت بأنها شعرت بأن براد أهانها وأهان تجربتها مع هارفي.

وقالت جولي ” لقد تشاجرنا في هذا الشأن إنه أمر مؤلم بالطبع”، لافتة إلى أنها تجنبت حضور العرضو الخاصة بالفيلم أثناء زواجها من بيت.

وفي عام 2017، واجه هارفي وينستين اتهامات بالتحرش الجنسي بعد نشر صحيفة The New York Times تقريرا يفضح الأساليب الملتوية التي يتبعها المنتج هارفي وينستين لإرغام ممثلات وعاملات في مجال صناعة الترفيه على إقامة علاقات جنسية معه، إذ قررت معظم فنانات هوليوود الخروج عن صمتهن للحديث عما يتعرضن له من مضايقات على يد صناع السينما الرجال، مثل: أنجلينا جولي، وريس ويذرسبون، وبليك ليفلي، ولينا هيدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق