إضراب عام في اليونان احتجاجا علي التصويت النهائي علي ميزانية ‮١١٠٢‬

دعت النقابات اليونانية امس الي اضراب عام لمدة ثلاث ساعات في أثينا التي اصيبت بحالة من الشلل مع توقف وسائل النقل العام عن العمل لمدة 24 ساعة احتجاجا عل

مهندسو أنشاص يبلغون النائب العام عن مخالفات المفاعل الثانى
المقاولون العرب الـ 88 بين شركات المقاولات العالمية
السبت القادم المؤتمر السنوي السابع للحزب الوطني ‮٠٠٧٢ ‬عضو بالحزب يشاركون في جلسات المؤتمر

دعت النقابات اليونانية امس الي اضراب عام لمدة ثلاث ساعات في أثينا التي اصيبت بحالة من الشلل مع توقف وسائل النقل العام عن العمل لمدة 24 ساعة احتجاجا علي قيام البرلمان خلال ساعات بالتصويت النهائي علي ميزانية شديدة التقشف لعام 2011.
جاء ذلك غداة اعلان  وكالة التصنيف
الإئتماني “فيتش” أنها وضعت تصنيف اليونان السيادي علي المدي الطويل عند BBB-  علي قائمة المراجعة، وهو الأمر الذي سيثير قلق المستثمرين تجاه تصنيف السندات اليونانية التي قد يتم تخفيض تصنيفها قريباً.ومن المنتظر أن تُكمل “فيتش” مراجعتها لتصنيف اليونان خلال يناير المقبل وسط تركيز متوقع من وكالة التصنيف علي مدي استدامة القدرة المالية للحكومة  وكذلك آفاق البلاد الإقتصادية، ومدي نجاح الحكومة في تطبيق سياستها الرامية إلي تفعيل المزيد من الخطط التقشفية لخفض عجز الموازنة العامة.ومن المقرر ان يتم التصويت النهائي للمصادقة علي الميزانية اليونانية خلال ساعات، ولا يتوقع حدوث اي عراقيل نظرا لان الحزب الاشتراكي الحاكم يسيطر علي البرلمان. وتضم الميزانية تدابير لخفض عجز الموازنة من 9.4٪ من اجمالي الناتج المحلي خلال 2010 حتي 7.4٪ خلال العام المقبل, وتشمل استقطاعات في الاجور والعمالة واصلاحات ورفع الضرائب بقيمة تعادل 14.3 مليار يورو.كما تسعي الحكومة من خلال هذه الاجراء لخفض عجز الهيئات الحكومية بقدر 800 مليون يورو وبخاصة شركات النقل العام التي ستخفض عجزها من 389 مليون يورو خلال 2010 إلي 155 مليون يورو.وقد طالب تجار أثينا الحكومة التحرك لوقف اضرابات قطاع النقل والمواصلات التي تؤثر بجانب الازمة الاقتصادية علي موسم يمثل 25٪ من اجمالي النشاط السنوي. وعلي صعيد اخر, وافق الكونجرس الامريكي علي مشروع قانون توفيقي لتمويل عمليات الحكومة الاتحادية لبضعة اشهر مع تأجيل المشرعين معركة بشأن الانفاق والعجز الي العام الجديد. ويعطي المشروع الذي يمول الحكومة حتي الرابع من مارس المقبل الجمهوريين فرصة لمحاولة تمرير تخفيضات كبيرة في الميزانية عندما يسيطرون علي مجلس النواب ويزيدون عدد اعضائهم في مجلس الشيوخ اوائل العام القادم. ووفي بكين, قال وزير التجارة الصيني تشن ده مينج ان الصين ستحاول رفع حجم الواردات في عام 2011 مع الابقاء علي أحجام الصادرات ثابتة في محاولة لتحقيق توازن في تجارة ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

الاخبار

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS:
%d مدونون معجبون بهذه: