اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

إلغاء حفل حمو بيكا في الساحل الشمالي

ألغي حفل مطرب المهرجانات حمو بيكا- الذي كان من المقرر له اليوم في أحد الشواطيء المخصصة للسيدات- في الساحل الشمالي.

واتخذ منظمي الحفل هذا الأمر بسبب قرار من نقابة المهن الموسيقية بشأن منع “حمو بيكا” و4 آخرين من مؤدي المهرجانات من إقامة حفلات لحين تصحيح أوضاعهم، وتم اقتصار الحفل على فقرة استعراضية للراقصة البرازيلية لورديانا.

وكان من شروط الحفل الذي تم إلغائه هو عدم دخول الرجال والالتزام بالدخول في ميعاد الحفل إلى جانب اتباع الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار كورونا.

ومؤخرا، أثارت مشاركة حمو بيكا في مسرحية “شمسية وأربع كراسي” الكثير من الجدل منذ أن أعلن أشرف عبدالباقي وجوده كضيفا للمسرحية.

وظهر حمو بيكا في صورة جماعية لصناع المسرحية ضمت أشرف عبد الباقي ومحمد أنور وأوس أوس ومحمد عبد الرحمن.

وعلق حمو بيكا على مشاركته في المسرحية وكتب عبر حسابه على Instagram: “شرف لي أني أكون ضيف في مسرحية شمسية وأربع كراسي مع الأستاذ أشرف عبد الباقي، منتظركم جميعا”.

وكان أشرف عبد الباقي كشف في تصريحات خاصة لـ FilFan.com إن حمو بيكا سيظهر بشخصيته الحقيقة ولمدة دقيقة أو دقيقتين على المسرح، فأحداث العمل تدور في الساحل الشمالي، ويتم رصد أغلب المواقف التي حدثت ومنها مشكلة حمو بيكا والأزمة التي وقع فيها.

وأكد أشرف عبد الباقي أنه يحترم نقابة المهن التمثيلية ويعرف جيدا قوانينها وأنه لا يمكن لحمو بيكا المشاركة في المسرحية لأنه ليس عضوا بها، لكنه يظهر بشخصيته الحقيقة وهذا مسموح به، وعبر أشرف عبد الباقي عن حزنه لأن أغلب التعليقات والانتقادات بها إهانة لإنسان بسيط مثل حمو بيكا، مشيرا إلى أن الجمهور هاجم المسرحية وظهوره فيها من دون مشاهدتها ومعرفة تفاصيل الأمر، مشيرا إلى أنه سيحترم أي رأي سيكتب بعد عرض المسرحية ومشاهدة الجمهور لها.

“شمسية وأربع كراسي” بطولة الفنان الكبير أشرف عبدالباقي ومحمد أسامة ومحمد عبدالرحمن، توتا ومحمد أنور وميريهان حسين، ومن اخراج أشرف عبدالباقي.

وتدور أحداث المسرحية بداخل كومباوند بالساحل الشمالي حيث يصل طرد غريب في فيلا العائلة، ومعه تبدأ حالة من الصراعات، ولكن في ظل هذه الأحداث المتوترة يصل زكي “محمد عبد الرحمن” مدير بنك لزيارة العائلة، لتزداد الأمور تعقيدًا وتتابع سلسلة من المواقف المثيرة في إطار كوميدي خفيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق