اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

إليسا تؤكد صحة انفصالها عن خطيبها لسوء سمعته

أكدت الفنانة اللبنانية إليسا صحة ما تداولته تقارير صحفية حول انفصالها عن خطيبها. وقد أصدر المكتب الإعلامي لإليسا بيانًا يفيد تأكيدها خبر انفصالها عن خطيبها الليبي طارق ختوني. بحسب صحيفة “وشوشة” الأسبوعية. وأوضح البيان أن السبب وراء الانفصال هو تخوف إليسا من أن تلقى نفس مصير زيجاته الثلاثة السابقة التي انتهت كلها بمشاكل وأزمات في أقسام الشرطة، وكان آخرهن مع صديقته الإيطالية التي تقدمت ضده ببلاغ في قسم الشرطة تتهمه فيها بالاعتداء عليها بالضرب وإصابتها بعاهة قد تكون مستديمة.

وفي علاقة أخرى، تم القبض عليه بأحد الملاهي الليلية في باريس منذ عدة سنوات بتهمة تعديه على بعض الزبائن في شجار على نادلة تعمل هناك، كما أن زوجته الأخيرة المغربية هربت من منزل الزوجية في إيطاليا عائدة لبلدها بعد عام زواج وبررت ذلك بأنها عانت معه من معارك وشجارات مستمرة.

كما تردد أن الليبي طارق ختوني كرجل أعمال عليه العديد من علامات الاستفهام، فيتردد أنه أحد تجار السلاح الكبار في أوروبا، ومنذ ثلاثة أعوام ضُبط معه بمطار انجلترا مدفع رشاش، ولكنه اتصل بأحد أفراد الأسرة الحاكمة وانتهى الموضوع، إلى أنه بعد عدة أشهر تم منعه من دخول البلد.

وكانت هناك تقارير تداولتها الصحف خلال الفترة الماضية أرجعت سبب انفصال إليسا هو نصيحة من إحدى صديقات ختوني السابقة بأنه كان يستخدم العنف معها ومع جميع صديقاته من قبل، أثناء العلاقة الحميمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق