اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

ابنة رجاء الجداوي تروي موقفا مضحكا عن والدتها

تحدثت أميرة مختار، ابنة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي عن تواصلها مع جمهور والدتها عن طريق حساب Instagram الخاص بالفنانة.

قالت أميرة خلال مداخلة هاتفية مع برنامج mbctrending، إن استخدامها لحساب والدتها، يعطيها قوة وسعادة بعد التواصل مع جمهورها ومحبيها يجعلها تشعر أن والدتها لا زالت موجودة، وتجد من كل الدول العربية تعليقات من جمهورها الذي يدعو لها بالرحمة والمغفرة.

أوضحت أنها منذ فترة مرض والدتها وحتى بعد الوفاة تتلقى اتصالات من الجمهور من كافة أنحاء العالم، وتشعر أن رجاء الجداوي ليست والدتها فقط بل والدة الجميع.

تابعت، موضحة أن والدتها كانت صاحبة روح حلوة وتعطي طاقة إيجابية في كل مكان، وكانت لا تحب تحميل أي شخص همومها، فكانت دائما مبهجة حتى لو كانت حزينة، لذا فضلت أن تجعل حسابها نشيط وتتواصل مع جمهورها، كما كانت والدتها تفعل، مؤكدة أنها تحب كثيرا التواصل مع جمهورها.

وتذكرت كيف كانت تجلس مع والدتها وابنتها ليلا وتقرأ التعليقات، كما حكت موقفا مضحكا في بداية استخدام رجاء الجداوي للهاتف الذكي ذات مرة قامت بفتح الكاميرا وظهرت “لايف” دون أن تدري، واكتشفت ابنتها وحفيدتها الأمر، وعندما أخبراها قالت لهم إنها تريد الهاتف القديم.

أكدت أميرة أنها تسير وراء قلبها وتريد أن تكون سيرة والدتها موجودة، وتشارك الجمهور ببعض الأمور التي لا يعرفها.

يذكر أن رجاء الجداوي تواجدت في العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة في مدينة الاسماعيلية لمدة 43 يومًا، وذلك منذ إصابتها بفيروس كورونا مطلع يونيو الماضي، وكانت تتواجد على جهاز تنفس صناعي اختراقي، ودخلت العناية المركزة المستشفى أبو خليفة للعزل الصحى، بعد تدهور حالتها الصحية، حتى وافتها المنية في الساعات الأولى من صباح الأحد الخامس من يوليو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق