Uncategorized

اختيار السندات الدولارية المصرية أفضل إصدار لعام 2010

اختارت مجلة lnternationai Financing Review المتخصصة في الشئون المالية السندات الدولارية المصرية طويلة الأجل والتي تم اصدارها خلال شهر ابريل الماضي بقيمة 5.1 مليار دولار. أفضل طرح لسندات خلال عام 2010 وذلك علي مستوي منطقة أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا.
وجاء اختيار المجلة للسندات المصرية والتي تم اصدارها علي شريحتين الأولي لمدة 10 سنوات والثانية لمدة 30 عاما. لسلاسة وحسن تنفيذ عملية الطرح. مع نجاح السندات في الحفاظ علي مستوي أسعارها وتحقيقها أرباحاً لحائزيها خلال تداولها في البورصات العالمية. وذلك بالرغم من أزمة الديون اليونانية وما سببته من خلل في أسواق المال العالمية..كما أشارت المجلة إلي تفوق أداء السندات المصرية عند الطرح في البورصات العالمية علي السندات الروسية والتي تستحق أعوام 2015 و2020 وهو ما يعد من أهم أسباب اختيارها للسندات المصرية للحصول علي المركز الأول.
ومن أهم الخطوات التي لاقت إشادة من المحللين والخبراء. كما تقول المجلة تمكن مصر من إضافة شريحة أطول لمدة 30 سنة أسهمت في إيجاد وتكوين منحني عائد لمجموعة الاصدارات المصرية من السندات وذلك في خطوة واحدة وهو هدف استراتيجي للإدارات المالية في الدول المختلفة وقد يتطلب لتحقيقه من بعضها عدة سنوات.
وصرح الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية بأن عمليات تسعير السندات المصرية عند الطرح الأولي جاءت في حدود الأسعار الاسترشادية المقدمة من مديري الإصدار Hsbc Morgan Stanley والذين أكدوا أن التداول القوي للسندات المصرية في السوق الثانوي لا يعد مفاجئاً نظراً للاقبال الكبير عليها عند الاصدار. حيث اجتذبت الشريحة الأولي 5.10 مليار دولار من 400 مؤسسة مالية عبر العالم وجذبت الشريحة الثانية ثلاثة مليارات دولار من 175 مؤسسة.
وأضاف أن المستثمرين في شريحة السندات الأولي لمدة عشر سنوات توزعوا علي 43% مستثمرين أمريكيين و47% أوروبيين. و5% من آسيا ومثلها من الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
الجمهورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق