اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

استشاري طب نفسي يحلل أزمة محمد رمضان الأخيرة

تعرض الفنان محمد رمضان كالعادة لانتقادات واسعة بسبب الأزمات التي تُلاحقه واحدة تلو الأخرى آخرها أزمة فيديو التحفظ على أمواله.

وحلل استشاري الطب النفسي إبراهيم مجدي عبر راديو مصر علي الهوا أزمات محمد رمضان وقدم له روشتة نصائح للتخلص منها والوصول للعالمية التي يرغب في الوصول لها وهو ما سنرصده في النقاط التالية:

– لديه غباء اجتماعي وينقصه فريق محترف لإدارة تصرفاته وموهبته فهو يملك موهبة ولكنها ليست كافية وتصرفاته غير ناضجة ولا يستطيع قياس رد الفعل حوله.

– اكتفى محمد رمضان بفئة معينة من الجمهور وهي من 15 لـ 20 عامًا وهذه الشريحة تقل تدريجيا بسبب أفعاله فهو كنجم يجب أن يهتم بكل الطبقات فلدينا مثال الزعيم عادل إمام الغني والفقير يُشاهده.

– أفعاله أثرت على أعماله ونجاحه فنشعر بالفرق بنجاحه الكبير بمسلسل “البرنس” في رمضان 2020 ومسلسل “موسى” العام الحالي فلا أحد شعر بالمسلسل.

– يهتم بصناعة الحالة الجدلية فقط ويسعى فهو نجم ويهتم بالتريند وليس العكس أن يكون تريند بسبب نجاح أعماله.

– ينقصه مستشار اقتصادي وإعلامي وفريق عمل حتى يصل للعالمية التي يسعى إليها مثل الفنان عمر الشريف الذي وصل للعالمية بسبب استعانته بمستشارين من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا، فلا يصح أن تقول أنك عالمي بدون لغات وفكر اقتصادي.

– محمد رمضان سينتهي لو قام بحصر نفسه في الفيديوهات التي ينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي كي تحصد مشاهدات مرتفعة ليجني منها أرباح.

– يحتاج لاستشاري نفسي لتأهيله نفسيا مثل نجوم العالم كنجم ليفربول ومنتخب مصر محمد صلاح والفنان الكبير أحمد زكي وكذلك أن يكون بجواره مجموعة من المثقفين.

الجدير بالذكر أن محمد رمضان ظهر في فيديو على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي أنستجرام وقال أنه تلقى اتصال هاتفي من أحد موظفي البنك يخبره فيه بأن الدولة تحفظت على أمواله وعقب رمضان على الأمر بأن امواله جميعها للدولة المصرية وأنه يمتلك ضعف المال في بيته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق