البوابة الأخبارية

اشتباكات حادة بين مؤيدي ومعارضي الرئيس السابق مبارك أمام ماسبيرو

وقعت اشتباكات حادة بين مؤيدي ومعارضي الرئيس السابق حسني مبارك، بعدما تراشق الطرفان بالحجارة والزجاجات أثناء تظاهرهم أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون، صباح اليوم (الإثنين).وأسفرت المواجهات عن وقوع عدد من الإصابات، لم يحدد عددها بعد من الطرفين. الأمر الذي أدى إلى تدخل قوات الجيش الأمني للفصل بين المتظاهرين، وإعادة الحركة المرورية من جديد. هذا إلى جانب نقل عدد من المصابين إلى المستشفيات بسيارات الإسعاف، أو المتظاهرين.وحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد ذَكَرَ شهود عيان أن المتظاهرين -الذين تجمّعوا أمام مبنى التليفزيون بعد صلاة الظهر- رفعوا الأعلام المصرية ولافتات مؤيّدة للرئيس السابق، وردّدوا هتافات لصالحه، فضلا عن دعوات من البعض تتمنّى شفاء الرئيس المخلوع.من ناحية أخرى صرح مصدر طبي مسئول بمستشفى شرم الشيخ الدولي بأن الرئيس السابق حسني مبارك مازال بالمستشفى في جناحه رقم 309 حتى الآن، ولم ترد أي تعليمات رسمية بتوقيت نقله لأي جهة أخرى، وقال المصدر إن حالة مبارك الصحية مستقرة، وأشار إلى وجود زوجته سوزان مبارك ثابت معه بالجناح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق