Uncategorized

اصحاب العشوائيات المخالفة .. ينتظرون ايصال الكهرباء بعدادات مؤقتة

ينتهي قطاع الكهرباء والطاقة منتصف الشهر الحالي من وضع الآليات والاشتراطات لتوصيل الكهرباء للوحدات العشوائية التي تتمتع بالتيار الكهربائي بنظام “الممارسة” حيث يقوم المواطنون بتركيب وتوصيل التيار مقابل مبالغ مالية تصل لحوالي 400 جنيه كل 3 شهور دون النظر لحجم الاستهلاك الفعلي وتذهب معظم هذه الاموال لجهات غير شركات الكهرباء.
علمت “الجمهورية” ان التيسيرات الجديدة لسكان العشوائيات لن تنطبق علي الوحدات الجديدة العشوائية أو المنازل المخالفة التي اقيمت بعد عام 2008 حيث أكد مصدر مسئول بقطاع الكهرباء ان ذلك يتطلب قراراً من رئاسة الجمهورية وآخر تنفيذياً من مجلس الوزراء.
أكد الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة استعداد شركات الكهرباء لتنفيذ أي توجيهات للدولة في هذا الصدد مشيراً إلي توصيل التيار لأكثر من 850 ألف وحدة عشوائية مخالفة تضمنها قرار مجلس الوزراء خلال عام 2005/ ..2006 مشيراً إلي ان قطاع الكهرباء قطاع خدمي وحريص علي مصلحة المواطنين في إطار التشريعات والنظم المعمول بها وان الطاقة الكهربائية متاحة لمن يطلبها فوراً طبقاً للنظم واللوائح.
أشار الدكتور محمد عوض رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر ورئيس مجموعة العمل التي تم تشكيلها لوضع آليات توصيل الكهرباء لبعض الوحدات العشوائية علي مستوي محافظات الجمهورية تنفيذاً لتوجيهات رئيس الوزراء.. انه سيتم خلال أسبوعين من وضع النظم والاشتراطات لتحديد المستفيدين من هذه التيسيرات من أصحاب الممارسات وبما يضمن عدم العشوائية أو تسرب وحدات مخالفة وعشوائية إلي ذلك.
قال عوض ان شركات الكهرباء تقوم حالياً بحصر اعداد هذه الوحدات وفض سجلات ونظم وقواعد معلومات سابقة بالتعاون مع شرطة الكهرباء ليتم بعد ذلك اعداد كشوف نهائية وتوقيعات لتحويل هؤلاء إلي عدادات مؤقتة تضمن لهم سداد قيمة ما يستهلكونه فقط فعليا من الكهرباء للتيسر عنهم وتخفيف الأعباء.
أوضح المهندس محمد عاشور رئيس شركة توزيع كهرباء شمال القاهرة بأنه لم ترد بعد توجيهات الشركات بتنفيذ أية توصيات انتظاراً لما ستتواصل إليه اللجنة العليا برئاسة رئيس الشركة القابضة.. وان أصحاب الممارسات من يحصل علي التيار الكهربائي بمقابل مادي نظراً لعدم توافر الاشتراطات اللازمة في منازلهم خاصة الواقعين بالقرب من خطوط الكهرباء حيث يشترط القانون وجود مسافة تتراوح ما بين 5 أمتار للضغط المتوسط و20 متراً للضغط العالي.
الجمهورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ياريت يكون اكلام دة حقيقى علشان احنا تعبنا من كتر الغرامات اللى جتلنا طيب اصحاب العقارات قاموا بالبناء ورؤساء الاحياء سبوهم لية يبنوا ويبعوا بعد كدة للناس الغلابة اللى زى حالتنا اللى ربنا يعلم اننا استدنا علشان نشترى الشقق دى ذنبنا اية فى الغرامات الباهظة اللى بندفعها ياريت كلامنا دة يوصل للمسؤليين ويرحمونا ويركبولنا عدادات وندفع فواتير زى البنى ادميين ولا دة مش من حقنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق