الأزهري لـ”الكنيسة”: إذا انسحبتم من التأسيسية سنلغى مادة “احتكام المسيحيين لشرائعهم” من الدستور

أكد محمد سعد الأزهري، العضو السلفي فى الجمعية التأسيسية للدستور، رفضه لتهديد الأنبا بولا ممثل الكنيسة فى الجمعية بالانسحاب، قائلا: أن انسحاب الكنيسة سيلغي التوافق الذى تم داخل التأسيسية حول المواد الخلافية والتى كانت الكنيسة طرفا فيه، وبالتالى سيتم حذف المادة الثالثة من مسودة الدستور، والتي تنص على احتكام المسيحيين واليهود إلى شرائعهم فى أحوالهم الشخصية وشئونهم الدينية، وستترك للقانون.
وأضاف الأزهرى أن الكنيسة كانت ممثلة فى جلسات التوافق بالمستشار إدوارد غالب، والمستشار منصف سليمان، وموقعين على ورقة بالتوافق على المادة الثانية والمادة 220 التى تفسر كلمة مبادىء الشريعة الإسلامية والمادة الثالثة، والانسحاب يعني إلغاء الاتفاق وستلغى المادة الثالثة، رافضا تعليق الأنبا بولا على تفسير مبادىء الشريعة الإسلامية الموجود فى المادة 220 فى مسودة الدستور.
وأوضح العضو السلفي، أن التأسيسية مستمرة فى عملها وسيتم تطبيق اللائحة على الذين يتغيبون 5 جلسات متتالية، حيث يتم استبدالهم بأعضاء من الاحتياطيين مكانهم، قائلا: “لن نسمح لمن يريد أن يعطل الجمعية لمصالح شخصية أو طائفية أو سياسية أن يحقق غرضه”.

leave a reply