البوابة الأخبارية

الاتفاق على المواد الاسلاميه بالدستور

كشف الدكتور يونس مخيون، عضو لجنة المقومات الأساسية للجمعية التأسيسية لوضع الدستور، أن هناك شبه اتفاق على صياغة المادة الخاصة بالذات الإلهية المصونة بين القوى السياسية، من بينهم أحزاب “الحرية والعدالة”و “النور” و”الوفد” و”غد الثورة”، إلا أنه من المتوقع أن يعقد اجتماع آخر نهاية الأسبوع الجارى للاتفاق على الصياغة النهائية.

وأوضح مخيون، فى تصريحه لـ”اليوم السابع”، أن اللجنة قد أرسلت صياغة للمادة المستحدثة بالفعل إلى لجنة الصياغة، والتى نصت على “الذات الإلهية مصونة ويحظر المساس أو التعرض لها، وكذا ذوات أنبياء الله ورسله جميعاً وأمهات المؤمنين والخلفاء الراشدين”، وذلك لحين عقد الاجتماع المشترك والوصول إلى صيغه توافقية يتم إرسالها مرة ثانية إلى لجنة الصياغة”.

واكد مخيون أن الهدف من الاجتماع هو حل الأزمات على المواد الإسلامية، ومنها الزكاة أيضا، والتى نص مقترحها حتى الآن على، “أن تعمل الدولة على إيجاد مؤسسة عامة تقوم على تحصيل الزكاة من المكلفين بها، وفق أحكام الشريعة الإسلامية، مع مراعاة ترك نسبة محددة منها ليتولى الملتزمون بها التصرف فيها لصالح المستحقين من ذويهم،كما تتولى تحصيل زكاة الركاز بين المؤسسات العاملة عليها، وتتولى إنفاق كل ما يصل إليها فى مصارفها الشرعية”.

وأشار إلى أن الاجتماع سيناقش أيضا المادة الخاصة بالسيادة لله، مشيراً إلى أن هناك ثلاث صياغات سيتم الاختيار منها، أولها أن يكون نصها السيادة لله، وأخرى أن يكون نص المادة السيادة للشعب، والثالثة أن يكون نصها السيادة للشعب وحده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق