الثلوج تغلق مطارات أوروبا وامريكا اللاتينية

أدت موجة الصقيع التى تجتاح العالم إلى إغلاق العديد من المطارات فى العواصم الكبرى.. وانهيار آلاف المنازل وتشرد الملايين فى الدول النامية. فى واشن

الجزائر: تصاعد الاحتجاجات رغم الاستنفار الأمني
إصرار مصرى على ترشيح مفيد شهاب كبديل لموسى بالجامعة العربية
انتفاضة لسكان الإيواء في الجزائر

أدت موجة الصقيع التى تجتاح العالم إلى إغلاق العديد من المطارات فى العواصم الكبرى.. وانهيار آلاف المنازل وتشرد الملايين فى الدول النامية.


فى واشنطن ذكرت شبكة «سى. إن. إن» الإخبارية الأمريكية أنه تم استئناف خدمة النقل الجوى أمس فى بوسطن وفلادلفيا ونيويورك بعد الاضطرابات واسعة النطاق التى شهدتها مطارات الولايات نتيجة هبوب عاصفة ثلجية عنيفة.. وأشارت إلى أن الرياح العاتية مازالت تتسبب فى تأخير الرحلات الجوية.
وتفيد الأنباء أن أكثر من 5 آلاف رحلة جوية تم إلغاؤها فى الولاية من شمال كارولينا إلى ميامى.
وفى موسكو أعلن رئيس منظمة الطيران المدنى الروسى إلكسندر ثيرادكو أمس استئناف الرحلات الجوية فى مطار دوموديدوفو – أحد مطارات العاصمة – والتى أدت إلى احتجاز 8 آلاف مسافر داخله. وأوضح أن الكهرباء عادت بالكامل إلى المطار بعد إصلاح أسلاك الكهرباء التى مزقتها عاصفة ثلجية أول أمس. وفى تونس تجتاح موجة برد عنيفة مختلفة أرجاء البلاد وانخفضت درجات الحرارة إلى نحو صفر فى المرتفعات وبين 4 إلى 8 درجات فى المناطق الأخرى. وذكر المعهد الوطنى للرصد الجوى أن تونس تحت تأثير تيار قوى وسريع يمتد من شمال أوروبا إلى صحراء الجزائر ويدفع بكتل من الهواء البارد والمتقلب إلى حدودها.. وهو ما أدى إلى هبوب رياح قوتها أكثر من 70 كم فى الساعة وهطول أمطار رعدية فى معظم الولايات إلى جانب الثلوج فى المرتفعات.
وفى طرابلس تتواصل موجة الطقس البارد المصحوبة بأمطار غزيرة فى مختلف أنحاء الجماهيرية.. وسجل ارتفاع كميات الأمطار خلال ال 24 ساعة الماضية نحو 20 مليمترا فى منطقة زوارة فى أقصى غرب البلاد.
وفى كاراكاس أصدر الرئيس الفنزويلى هوجو تشافيز قرارا بإنشاء صندوق لإعادة إعمار المناطق التى ضربتها الفيضانات فى البلاد تصل قيمته إلى 2.3 مليار دولار.
وأشار إلى أنه سيتم استخدام حصيلته فى بناء المنازل التى أضيرت من الفيضانات خاصة فى ظل وجود أكثر من 130 ألف شخص مشرد. وفى كولومبو أعلن مسئول إدارة مكافحة الكوارث أن الفيضانات الناجمة عن سقوط الأمطار بغزارة تسببت فى إلحاق أضرار بنحو 200 ألف شخص. وأشار إلى أن نحو 530 منزلا أصيب بأضرار جزئية. وفى سيدنى يعانى المزارعون الاستراليون من الأمطار الغزيرة المستمرة منذ أيام خشية هلاك محاصيلهم وغرق منازلهم. وكانت التعليمات قد صدرت لآلاف المزارعين فى جنوب شرق استراليا بعدم عبور الأنهار التى ارتفع منسوبها بسبب الأمطار.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS:
%d مدونون معجبون بهذه: