أخبارالبوابة الأخباريةالمرأه و الطفل

الختان إلي متي ؟

     علي الرغم من أن  الدستور المصري شمل مواد تمنع ختان الإناث واعتبرها جريمة في حق الفتيات ، ففي المادة 80 تلتزم الدولة برعاية الطفل وحمايته من جميع أشكال العنف والإساءة وسوء المعاملة والاستغلال الجنسي  , و في المادة 11 تلتزم الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف ، وتكفل تمكين المرأة من التوفيق بين الواجبات الأسرية ومتطلبات العمل , إلا أنه لا يزال ختان الإناث يحقق نسب عالية ويتم تطبيقه بشكل خطير علي مستوي القطر المصري , حيث تصل نسبة الختان في بعض محافظات الصعيد مثل قنا إلي 93% مما يتطلب الكثير من العمل علي تلك القضية خاصة بمناطق الصعيد و النوبة و الريف المصري و كذلك المناطق العشوائية , وهذ ما تقوم به جمعية فتيات الغد للتنمية بالتعاون مع صندوق تنمية المرأة الأفريقية AWDF من خلال تنفيذ مشروع مناهضة ختان الإناث بالصعيد و الريف المصري بهدف رفع الوعي المجتمعي بخطورة تلك العادة الخطيرة و توضيح الأبعاد الصحية والجسدية و النفسية علي الفتاة و المرأة.

      كذلك يعمل المشروع الممول من صندوق تنمية المرأة الأفريقية AWDF علي التعامل المباشر مع القضية من مختلف الإتجاهات من خلال رفع الوعي بين الجمهور و العمل علي تفعيل القوانين المجرمة لعملية الختان و إقامة مشروعات تحفيزية للقائمين بعمليات الختان من ممرضات و دايات و حلاقي صحة مع حق التبليغ عن أي طبيب يقوم بهذه العملية داخل عيادته الخاصة.

     وقد خصص المجلس القومي للطفولة والأمومة خط نجدة الطفل 16000 – والذي تبنته الجمعية – للتبليغ و متابعة جرائم ختان الإناث علي مستوي الجمهورية والعمل علي حماية الفتاة المصرية من هذا الكابوس المرعب الذي يهدد حياتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق