«الداخلية» تدرس استيراد «أسلحة متطورة»

«الداخلية» تدرس استيراد «أسلحة متطورة»

قالت مصادر أمنية إن اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أصدر تعليمات مشددة لمساعديه ومديرى الأمن فى كافة المحافظات برفع درجة الاستعداد إلى الدرجة القص

بالصور| نانسي عجرم تتسوق في مول دبي
اشتباكات بالحجارة والخرطوش بين الإخوان والأهالى بالإسماعيلية
إطلاق قرصي تخزين لاسلكية تعمل على الأجهزة الذكية من هواتف أو حواسيب لوحية.

قالت مصادر أمنية إن اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أصدر تعليمات مشددة لمساعديه ومديرى الأمن فى كافة المحافظات برفع درجة الاستعداد إلى الدرجة القصوى وتكثيف كافة الإجراءات الأمنية فى محيط المنشآت الشرطية لمواجهة أى إخطار محتملة عقب الحادث الإرهابى الغادر الذى استهدف جنود القوات المسلحة فى الشيخ زويد أمس الأول، وتابعت المصادر لـ«الوطن» أن وزارة الداخلية تدرس استيراد أدوات ومعدات وأسلحة متطورة من عدة دول لرفع إجراءات الحماية والتأمين الشخصى للفرد ليكون جاهزاً لمواجهة أى مخاطر تُلحق الأذى به أو بالآخرين.

وأكدت المصادر أن التعليمات شملت تعزيز الإجراءات الأمنية فى كافة الكمائن والارتكازات وزيادة أعداد القوات المشاركة فيها وتسليحها بأسلحة ثقيلة إضافة إلى السجون، حيث جرى توزيع قناصة أعلى الأبراج وزيادة أعداد العربات المصفحة فى محيطها.

وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية كثفت إجراءات التأمين أمام ديوان وزارة الداخلية والمنشآت الشرطية، حيث شددت القوات المكلفة بأعمال التأمين فى محيط وزارة الداخلية إجراءاتها، ووضعت دشماً خرسانية فى جميع المداخل والشوارع بمحيط ديوان عام الوزارة، كما جرى تزويد الحواجز الحديدية الموجودة فى الكمائن الثابتة حتى تتمكن من صد أى محاولات إرهابية تستهدف ديوان الوزارة، وانتشرت الكلاب البوليسية فى محيط الوزارة لفحص السيارات الواقفة قرب مبنى وزارة الصحة ومجلس الوزراء ومجلسى الشعب والشورى.

وكثفت أجهزة الأمن فى جميع المديريات وأقسام الشرطة إجراءات التأمين، وزودت القوات عدد الدشم الخرسانية أمام أقسام ومراكز الشرطة، إضافة إلى تأمين أبراج المراقبة الخاصة بأفراد الحراسة والتأمين داخل المنشآت الشرطية، وإحاطتها بحواجز من الحديد وشبكات من السلك حتى يكون أفراد الحراسة فى مأمن من أى هجوم إرهابى يستهدف الأفراد المكلفين بأعمال تأمين المنشآت الشرطية من الخارج، ووضعت أيضاً شبكات من السلك الشائك على الأسوار من أجل زيادة إجراءات التأمين داخل الأقسام ومراكز الشرطة. وعقدت أمس مديرية أمن القاهرة اجتماعاً موسعاً مع جميع القيادات الأمنية فى المديرية ترأسه اللواء على الدمرداش، مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، لبحث إجراءات التأمين الصارم للمنشآت الشرطية وتزويد الكمائن الثابتة والمتحركة بسيارات وأسلحة متطورة للتصدى لأى مخاطر.

وشددت القوات من إجراءات التأمين فى الكمائن الثابتة على الطرق الصحراوية السريعة ومداخل ومخارج المحافظات.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: