البوابة الأخبارية

الرئيس مرسي يبحث إقامة منطقة اقتصادية حرة مع الهند

مرسيك

شارك الرئيس محمد مرسي، صباح اليوم، في أعمال المنتدى الاقتصادي المصري الهندي،

بحضور مجموعة من رجال الصناعة والاقتصاد من الجانبين، حيث تم استعراض الإمكانات والفرص المتاحة أمام تعزيز الاستثمارات الهندية في مصر.

وأكد الرئيس مرسي فى كلمته أمام المنتدى، أن جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة يمثل أولوية قصوى فى عملنا؛ لما يحققه ذلك من خلق فرص عمل إضافية، وأن الحكومة المصرية تبذل جهودا لتطوير البنية الأساسية وتذليل العقبات أمام الاستثمارات الأجنبية وتقديم الدعم اللازم لها، فضلا عن توفير آليات مناسبة لحل نزاعات الاستثمار.

كما أكد الرئيس أن هناك آفاقا كبيرة للتعاون مع شركائنا في دول الجنوب خاصة الهند؛ لما لها من تجربة صناعية متميزة فى مجال تطوير الصناعات الصغيرة والمتوسطة والصناعات التكنولوجية والبرمجيات.

وطرح عددا من المجالات لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر والهند، في مقدمتها زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، والتعاون العلمي فى مجال التكنولوجيا الحيوية والنانو تكنولوجى، والأمن الغذائي، وإقامة منطقة اقتصادية حرة مع الهند.

وأشار إلى أنه سيشارك فى قمة تجمع دول ( BRICS ) و( النيباد ) التى تعقد في جنوب إفريقيا نهاية الشهر الجاري.

وشهدت أعمال المنتدى توقيع كل من مصر والهند على مذكرة تفاهم منشئة لمجلس الأعمال الهندي المصري المشترك، فضلا عن توقيع خمس مذكرات تفاهم أخرى فى مجال الخدمات المالية وغير المالية للصناعات الصغيرة، والتدريب المهني، والاستشارات الهندسية.

كما تم عقد أول اجتماع للمجلس المصري الهندي المشترك بتشكيلته الجديدة من الجانبين، وذلك على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي، حيث تم التأكيد خلال الاجتماع بأهمية تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، وزيادة معدل تدفق الاستثمارات الهندية إلى مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق