اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

السبكي: من استغل الثورة وحشرها في أفلامه خسر

يرى كريم السبكي -المنتج السينمائي- أن السينما المصرية تمر بالفعل بحالة عدم اتزان منذ ثورة 25 يناير، بعد أن انتعشت خلال السنوات الأخيرة.

وقال السبكي في تصريحات، نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم (الأحد): “من المنطقي أن تتأثر السينما بعد الثورة، وهو ما حدث لغالبية المؤسسات والصناعات في الدولة؛ بل هناك مؤسسات شهدت خسائر أكبر مثل السياحة؛ إلا أن الأوضاع بمجرد استقرارها ستعود إلى أفضل مما كانت عليه، وهو ما ينطبق على السينما التي ستشهد تقدما ملحوظا؛ لرغبة الجميع في تقديم الأفضل وإثبات تفاعلهم مع المجتمع، ومناقشة القضايا المثارة على الساحة؛ خاصة الفساد”.

وأضاف كريم: “إن عائلة السبكي تعمل في الإنتاج السينمائي منذ أوائل الثمانينيات، وليست دخيلة على الفن أو تجهله، وقد مرّت السينما المصرية بأزمات عديدة؛ أدت إلى إفلاس بعض شركات التوزيع، وهجرها منتجون؛ لكن “السبكي فيلم” واصل تحديه ونجح في الاستمرار، على الرغم مما تعرضت له من تحديات؛ وعلى رأسها: السرقة والقرصنة، وبالتالي ما نتعرض له حاليا من صعوبات سننجح في تخطيها؛ لرغبتنا في الاستمرار وانتشال السينما المصرية من عثرتها”.

وأتبع: “إن من حاول استغلال أحداث الثورة وحشرها في فيلم، لاقى خسائر، وكذلك خسرت الأفلام التي كانت تصلح لما قبل ثورة 25 يناير، وهو ما يؤكد أن مصر قد اختلفت بالفعل بعد الثورة، وأصبح الجمهور أكثر وعيا ودراية، ويرفض المساس بذكائه، ويجب على من يرغب في مخاطبة الجمهور أن يعرفه جيدا ويدرك التغيير الحاصل”.

وعن مسألة وضع الفنانين، الذين كانوا يؤيدون نظام مبارك المخلوع في قوائم سوداء (قائمة العار)، وإطلاق وصف “الفنانين الثوار” على الذين يؤيدون الثورة، قال: “هذا أمر مرفوض ويضرّ بصناعة السينما، ومن حقّ أي إنسان أن يعبّر عن رأيه؛ لكن دون تجاوز أو سب أو افتراء؛ بل الذي أخطأ يجب أن يعاقب وبشدة، لكن دون معاقبة الآخرين على نفس الخطأ لمجرد أنهم أدلوا بتصريحات تنم عن خوف أكثر من كونها هجوما على الثورة”.

ويشير كريم السبكي إلى أن هناك مشاريع فنية تم اختيارها بعناية لتلائم المرحلة المقبلة، مثل “فيلم واحد صحيح” بطولة: هاني سلامة، ورانيا يوسف، وكندة علوش، وبسمة، وإخراج هادي الباجوري، وقد تمّ تصوير جزء كبير منه، وهو فيلم رومانسي، كما أن هناك فيلم “ساعة ونصف” تأليف أحمد عبد الله، وإخراج وائل إحسان، ويضم غالبية نجوم فيلميْ: “الفرح” و”كبارية”، وهو فيلم كوميدي، ويتم التجهيز له حاليا، وسيكون من أهم أفلامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق