البوابة الأخبارية

الطلائع يستدرج المصرى بحثاً عن النقاط الثلاث

يستضيف فى الخامسة والنصف من مساء اليوم، الأربعاء، الفريق الكروى الأول بنادى طلائع الجيش نظيره المصرى البورسعيدى فى ضربة بداية النصف الثانى لمسابقة الدورى الممتاز، وذلك بملعب جهاز الرياضة العسكرى.

يدخل النادى العسكرى هذه المواجهة متسلحاً بعاملى الأرض والجمهور لانتزاع النقاط الثلاث، للتقدم خطوة نحو المنطقة الدافئة بجدول المسابقة، لاسيما أنه يحتل المركز العاشر برصيد 18 نقطة.

من جانبه، أكد غانم سلطان، المدرب العام، على أهمية الفوز باللقاء من أجل إعطاء اللاعبين دفعة قوية لتحقيق نتائج جيدة خلال المباريات المقبلة، مشيرا إلى المباريات الودية التى لعبها فريقه خلال الفترة الماضية أمام الجونة وفريق الشباب بالنادى وجمهورية شبين، وساهمت بشكل كبير فى الارتقاء بمستوى اللاعبين وزيادة التجانس بينهم.

وقال سلطان، إن فريقه سيكون كامل العدد باستثناء التوجولى دودزى الذى لم تتأكد مشاركته بعد إصابته بتمزق فى الضامة، ورغبة الجهاز الفنى بقيادة فاروق جعفر فى عدم المجازفة بالدفع به حتى لا تتفاقم إصابته.

فى المقابل يدخل فريق المصرى المواجهة، وهو يعانى من المشاكل والأزمات، فى مقدمتها شكوى اللاعبين من تخفيض رواتبهم، وأنباء عن رحيل كامل أبو على رئيس المصرى والممول الأول للفريق.

فضلا عن تجميد النشاط، وتهديدات من جانب كامل أبو على بالانسحاب من الدورى، وأخيرا رحيل المدير الفنى السويسرى ألان جيجر عن الفريق وتولى طارق الصاوى المدرب العام مهمة المدير الفنى بدلا منه.

وكان المصرى قام بتدعيم صفوفه فى يناير الماضى ببعض الصفقات المهمة مثل إيهاب المصرى من المقاولون ومؤمن زكريا من الإنتاج الحربى.

لقاء اليوم يحمل أهمية خاصة لدى طارق الصاوى المدير الفنى الجديد للفريق لكونها أول مباراة يقودها فى منصبه الجديد، ويسعى من خلال هذه المباراة لإثبات أحقيته فى تولى مهمة تدريب فريق كبير تسانده جماهير عريقة.

من جانبه، أكد الصاوى لـ”اليوم السابع” أن مباراة اليوم صعبة للغاية فى ظل توقف الدورى لفترات طويلة، كما أن فريق الطلائع سيتمسك بكل نقطة فى المباراة للهروب من شبح الهبوط مبكرا، كما أن لاعبى المصرى يمرون بحالة نفسيه سيئة بسبب كثرة المشاكل فى الفترة الأخيرة، لهذا لابد من تحقيق الفوز حتى يتجاوز الفريق كبوته النفسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق