البوابة الأخبارية

العالم المصري حامد الحامد والمستشار محمد رشدي يعلنان عزمهما التشرح لرئاسة الجمهورية

أعلن الدكتور حامد الحامد -العالم المصري بوكالة ناسا الفضائية الأمريكية- عزمه الترشح لرئاسة الجمهورية، مؤكدًا أنه في حال فوزه بالمنصب، فإنه سيقدم اعتذارًا للوكالة حتى يتفرغ لمهام منصبه.وأكد الدكتور حامد -خلال لقاءه مع برنامج “مصر في أسبوع” على شبكة OTV- أنه لا يجد صعوبة في اجتياز شروط الترشح كمستقل، مشيرًا إلى أنه لم يحصل قط على الجنسية الأمريكية، وأنه متزوج من مصرية.وقد سافر الدكتور حامد الحامد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليتلقى تعليمه وهو في الثامنة عشرة من عمره، وحصل على دبلوم في الهندسة الكهرومائية، وتدرج في مناصبه إلى أن عمل في وكالة ناسا الفضائية ومستشاراً لدى جامعة أريزونا، وهو من مواليد فبراير 1953.وعن برنامجه الانتخابي، قالد الدكتور حامد الحامد إنه سيولي التعليم أهمية بالغة، وسيعيد تقييم موراد الدولة حتى يقضي على الاختلاف في الراوتب الطبقية، وصولاً إلى إقرار حد أدنى للأجور من 1200: 1500 جنيه.وقد أكد الدكتور الحامد على أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة التي تمارس أسمى معاني الديمقراطية، وحرية التعبير، وحرية الأديان، آملاً أن تصل مصر إلى هذه الدرجة يومًا ما..وفي نفس البرنامج، أعلن الدكتور محمد رشدي الوصيف -المحامي بالنقض ومستشار التحكيم الدولي- عزمة الترشح لرئاسة الجمهورية، إلا أنه أشار إلى أن برنامجه الانتخابي قيد الإعداد.والدكتور محمد رشدي الوصيف (45 عاماً) من مواليد قرية ميت يزيد بمحافظة الغربية، ويعمل محاميًا ورئيسًا للمركز العربي الخليجي للتحكيم الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق