Uncategorized

الفقى يتقدم باعتذار رسمى للسودان عن تصريحاته السابقة

اعتذر الدكتور مصطفى الفقى المرشح لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، للحكومة السودانية وشعبها عن تصريحات سابقة، قال: “إنه أسىء فهمها”، والتقى بالسفير السودانى بالقاهرة لشرح موقفه وبث تأكيدات بأنه من أشد المناصرين للبشير.وقد التقى الفقى بالسفير السودانى فى القاهرة الفريق عبد الرحمن سر الختم، شارحاً له موقفه تجاه السودان، وأكد سر الختم برفع الأمر للرئيس السودانى عمر البشير.وأكد الفقى أنه عبّر للسفير عن احترامه الشديد للرئيس السودانى عمر البشير، وقال إنه كان من أشد المناصرين له والواقفين بجانبه فى وجه الاتهامات الموجهة ضده من جانب المحكمة الجنائية الدولية.وقال الفريق سر الختم أثناء مؤتمر صحفى فى سفارة السودان بالقاهرة، “إن الدكتور الفقى جاء للسفارة معرباً عن اعتذاره الشديد حول التصريحات التى أدلى بها فى ندوة عقدها المجلس المصرى للشئون الخارجية فى شهر ديسمبر 2010، بخصوص مياه النيل وتقسيم السودان، وأنه كانت له بعض الآراء التى اعتقدوا أنها تمس الحكومة السودانية، مشيراً إلى أنه أوضح لهم موقفه تماماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق