اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

القصة الكاملة لخلاف ريم البارودي وريهام سعيد

أثارت تصريحات الفنانة ريم البارودي النارية ضد الإعلامية ريهام سعيد- مساء أمس في برنامج “العرافة” على قناة “المحور” مع الإعلامية بسمة وهبة- ضجة واسعة مما جعلت “ريم” تتواجد ضمن قائمة التريندات بموقع البحث الشهير “جوجل”.

وواجهت الإعلامية بسمة وهبة، الفنانة ريم البارودي، أمس بفقرة “القاضية ممكن”، وعرضت عليها صورة الإعلامية ريهام سعيد، لترفض ضيفة الفنانة الرد، قائلة :”لا تعليق”، حيث أجهشت بالبكاء على الهواء بسبب حزنها على علاقتها مع ريهام سعيد، التي تقاضيها في المحاكم.

وقالت ريم البارودي: “أنا وريهام سعيد بنتخانق مع بعض عشان إحنا مش شبه بعض خالص.. في مشاكل بيني وبينها ومرفوع عليا قضية منها، وريهام سعيد عملت محضر إداري بالإزعاج ضدي، وتم حفظ المحضر، ونقابة المهن التمثيلية وأنا فوجئت بتحرير محضر ضدي من ريهام سعيد”.

وواصلت ريم البارودي: “احتراما لنقابة المهن التمثيلية والدكتور أشرف زكي، أنا سكت على القضية اللي مرفوعة عليا.. ريهام سعيد مصممة تؤذيني”.

ريهام سعيد لم تصمت على هذا الأمر حيث قامت بنشر صورة تجمعها ببسمة وهبة- عبر حسابها بـ”إنستجرام”- وعلقت عليها قائلة: “في ناس ممكن يدوسوا عليك وعلة سمعتك ويصمموا انهم يشوهوكً عشان يطلعوا على كتافك… عيش وملح طظ… دخول بيوت بعض طظ. جدعنة والصورة دي تشهد طظ المهم الترند… الفلوس والفساتين مش بتعمل بني آدمين… في هذا الشهر الكريم ومن كل قلبي حسبي الله ونعم الوكيل… بجد عيب”.

وما لا يعرفه الكثير أن ريم البارودي وريهام سعيد كانت تجمعهما علاقة حب ودعم وصداقة قوية ولكنها انتهت بعداوة وغدر وغيرة، فريم البارودي كانت تدعم ريهام سعيد بكل أزمة تتعرض لها إلا أن علاقتهما توترت بسبب غيرة “ريهام” من نجاح “ريم” بعد خوضها مجال التقديم التلفزيوني بنفس القناة من خلال برنامج “شارع النهار”، وكان ذلك سبب لإنتهاء هذه الصداقة.

غيرة ريهام سعيد ليست السبب الوحيد لإنتهاء الصداقة، فهي كانت غاضبة من علاقة ريم البارودي بالفنانة زينة وترغب في إنقطاع صداقتهما، فانتهاء صداقة “ريم” و”ريهام” لم تحدث في هدوء بل نشبت مشادات كلامية بينهما عبر مواقع التواصل الإجتماعي وقالت ريهام سعيد :”إنتي بتقولي إن ربنا أخد مني كل حاجة، بس انا عندي كل حاجة، أنا عندي الصحة والستر والعيلة والولاد والزوج وبمشي وبتنفس”.

بينما ردت ريم قائلة :”كل أخواتي وكل اللي بيحبوني بتمنى أنكم، متردوش على المرضى النفسيين، اللي بيحاربوا ريم البارودي لأن إذا خاصم فجر والنبي ماتزعلوا وخلينا نرد دايما بشغلنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق