اهم اخبار الرياضة

المصري: الحكم لم يحتسب خطأ لنا قبل ركلة جزاء الزمالك الأخيرة.. الأمر واضح

انتقد مسؤولو النادي المصري، قرار محمود البنا، حكم مباراة الفريق أمام الزمالك، بسبب ركلة الجزاء الأخيرة، التي حصل عليها الزمالك في الوقت القاتل.

وحقق الزمالك الفوز بنتيجة 3-2 أمام المصري، في مباراة الجولة الـ24 لمسابقة الدوري الممتاز، وسط إثارة تحكيمية باحتساب ركلتي جزاء للمصري ومثلهما للزمالك وحالتي طرد.

واحتسب البنا، ركلة جزاء للزمالك في الدقيقة 90+6 من أحداث المباراة سجل منها أحمد سيد “زيزو” هدف فوز الزمالك.

وقال عدنان حلبية عضو مجلس إدارة المصري في تصريحات عبر قناة “صدى البلد” برنامج “الماتش” “الكرة الأخيرة التي احتسبها الحكم ركلة جزاء للزمالك، كانت في الأساس خطأ لصالح المصري”.

وتابع “لكن في النهاية ماذا أقول، لقد أهدرنا ركلتي جزاء ولم نوفق في التسجيل، مباراة مثيرة وبها دراما، قدر الله ما شاء فعل، أشكر اللاعبين والجهاز الفني على ما قدموه خلال اللقاء”.

وأضاف “لم نقم بصرف أي مكافآت للاعبين بعد الخسارة أمام الأهلي، وقلنا من قبل أننا خُطفنا أمام الأهلي والأمر كان واضحاً، مباراة كان لها شق ووضع أخر”.

وشدد “حظ أوفر للمصري في المباريات المقبلة، لدينا فريق مميز وجهاز فني رائع، هناك لائحة تخص المكافآت نعمل من خلالها ولا يوجد أي استثناء”.

ومن جانبه قال محمد الخولي نائب رئيس المصري عبر قناة “أون تايم سبورتس 2” برنامج “مساء أون تايم” “كنا نستحق خطأ قبل احتساب الحكم لركلة جزاء للزمالك، الخطأ كان واضحاً للمصري، لا أعلم لماذا لم يحتسبه الحكم؟”.

وأضاف “هل ما تم احتسابه للمصري لم يكن من حقنا؟، قلت أن طرد أحمد رفعت صحيح، لكن هنا أعلق على ركلة جزاء الزمالك الأخيرة”.

وصرح “من المفترض أن محمود البنا من حكام الصفوة وهنا كلامي لحكام تقنية الفيديو، قالوا له هناك ركلة جزاء ولم يتم الإشارة للخطأ الذي كان لصالح المصري، لم يتم إعادة اللعبة بشكل كامل”.

وأكد “لا يمكن أن نتحدث عن كون الأخطاء واردة طالما هناك تقنية لحكم الفيديو المساعد ويتم صرف ملايين الجنيهات”.

وفي نفس السياق، قال محمد عبدالكريم المدرب العام لفريق المصري عبر “صدى البلد” برنامج “الماتش” “الحكم احتسب 5 دقائق وقت ضائع، ثم بعد ذلك احتسب ركلة الجزاء بعد نهاية الوقت الضائع، الأقرب أن المباراة تنتهي بالتعادل، أشكر اللاعبين على الروح”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق