“الموسيقيين”: تامر وشيرين مخطئان لكن لا نستطيع منعهما

شدّد الفنان إيمان البحر درويش -نقيب المهن الموسيقية- على عدم قدرة النقابة على منع المطربين الغناء إلا في حالات المخالفة القانونية التي تنص عليها لائحة النقابة.

وجاء ذلك تعقيبا على مطالبة البعض بمعاقبة الفنانين تامر حسني وشيرين عبد الوهاب؛ بسبب إحياء الأول لحفل غنائي بالولايات المتحدة الأمريكية، وغناء الثانية في برنامج Arab Idol على قناة mbc بالتزامن مع “مجزرة بورسعيد”، وما أعقبها من حالة حداد عاشتها البلاد.

وقال إيمان البحر في تصريحات خاصة لـ”بص وطل” اليوم (الثلاثاء): “تامر وشيرين لم يحسنا التصرف، والقرار نابع من شخصيتهما، ولا تستطيع النقابة اتخاذ أي إجراء قانوني معهما؛ لأننا ببساطة لن نستطيع منع أحد الغناء داخل أو خارج مصر؛ إلا في الحالات التي تنص عليها اللائحة”.

وأضاف: “أكثر ما استفزني في الموضوع هو تصريح لشيرين قالت فيه إنها فعلت ما فعلت لأنه “أكل عيشها”، والمفروض أن يقول ذلك أي شخص من الموسيقيين الغلابة، وليست فنانة غنيّة مثل شيرين، وأعتقد أن ردّها غير منطقي”.

وتابع: “كان في إمكان تامر وشيرين أن يُؤجّلا حفلاتهما؛ لأن هناك أناسا قُتلت غدرا؛ لكني في الوقت نفسه ليس من حقي أن أعاقب فنانا على أنه “مش حاسس” بغيره، والغريب أن هناك موقفا مشابها لشيرين؛ حيث وجّهتُ لها من قبل دعوة للغناء لصالح صندوق النقابة ورفضت، ولم أتخذ وقتها إجراءً قانونيا ضدها؛ لأن هناك كتيبة أخرى من الموسيقيين تعمل للخير”.

وعن الحملات التي قادها البعض لإسقاط الجنسية عن تامر حسني، رد درويش: “هناك مبالغة في ذلك الأمر، وأرى أن أشد عقاب لهما هو عقاب الجمهور الذي سيكون مفعوله مثل السحر، وهو عقاب قاسٍ جدا على أي فنان”.

وعن عدم إعلان النقابة لحالة حداد رسمي في أعقاب المجزرة، أوضح درويش: “البلاد كلها كانت تعيش حالة كبيرة من الحداد، والنقابة كانت في حالة حداد قبلها على شهداء فندق “شهر زاد”، وانتهى حداد النقابة يوم الأربعاء، بينما كان الحداد على أرواح “أحداث بورسعيد” حالة عامة شهدتها البلاد دون الحاجة لإعلان حداد رسمي من جانبنا”.

واختتم نقيب الموسيقيين: “أنا عن نفسي اتخذت قرارا بتأجيل حفلي الذي كان من المقرر إحياؤه في الأيام الجارية؛ لأنني ببساطة لا يصح لي أن أغني في تلك الظروف”.

وكان معظم فرق الدوري الممتاز توقفت عن التدريب بعد تأجيل الدوري لأجل غير مسمّى؛ في أعقاب مأساة بورسعيد التي راح ضحيتها أكثر من 77 قتيلا يوم الأربعاء الماضي عقب انتهاء مباراة الأهلي والمصري.

leave a reply

Reendex

Must see news