البوابة الأخبارية

النائب العام يطعن على براءة المغربي وفضلي في قضية أرض أخبار اليوم

تقدم المستشار علي الهواري -المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا- اليوم (الأحد) بطعن أمام محكمة النقض على الحكم الصادر عن محكمة جنايات القاهرة مؤخرًا ببراءة أحمد المغربي -وزير الإسكان الأسبق- ومحمد عهدي فضلي -رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم السابق- ورجلي الأعمال الهاربين المصري ياسين منصور والإماراتي وحيد متولي يوسف، في قضية التربح من وراء بيع أرض للمؤسسة الصحفية.

وطلب المستشار علي الهواري -وفقًا للشروق- من محكمة النقض؛ نقض الحكمين وإعادة محاكمة المتهمين في القضيتين أمام دائرة مغايرة من دوائر محاكم جنايات القاهرة.

واستندت النيابة العامة في مذكرة الطعن على حكم براءة المغربي وبقية المتهمين في القضية، إلى أن الحكم أغفل حقيقة الاتهام الوارد في أمر الإحالة الذي انصبّ على تربيح شركة بالم هيلز -المملوكة لياسين منصور- بفارق السعر الحقيقي للمتر، ولم يتضمن الاتهام تربيح شركة أخبار اليوم حسبما ورد بالحكم.

كما استندت إلى أن الحكم بحث إجراءات التعاقد حسب قواعد القانون المدني، ولم يتعرض لأدلة الاتهام المتمثلة في أقوال الشهود وتقارير الخبراء التي قدمتها النيابة.

وأشارت النيابة في طعنها إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة منحت آجالًا متعددة لمؤسسة أخبار اليوم؛ لسداد ثمن الأرض أسوة بالهيئات العامة الأخرى؛ على الرغم من أن هذه الآجال مُنحت للهيئات العامة بذاتها وليس لتمكينها من التصرف في الأرض ببيعها للغير.

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين في القضية المتهم فيها أحمد المغربي، بصفته وزيرًا للإسكان، أنه حصل لنفسه ودون وجه حق على ربح جراء عمل من أعمال وظيفته، بأن أبرم تعاقدا لبيع قطعة أرض مساحات 113 فدانًا بمحافظة السادس من أكتوبر، لصالح مؤسسة أخبار اليوم، بالمخالفة للوائح والقوانين التي تحظر التصرف في الأراضي المخصصة من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة قبل سداد كامل ثمنها وإقامة المشروع المحدد في التخصيص.

وأشارت النيابة إلى أن المتهم محمد عهدي فضلي -الرئيس السابق لمؤسسة أخبار اليوم- قام بالتعاقد لبيع تلك الأرض لشركة “راكين إيجيبت للاستثمار”، التي نقلت ملكية الأرض لشركة بالم هيلز للتعمير، والتي يساهم فيها المتهمان ياسين منصور والمغربي، على نحو أدى إلى تحقيق ربح لهما وللشركة التي تم نقل ملكية تلك المساحة لها بالمخالفة للقانون؛ حيث استفادت بفرق سعر البيع من 515 جنيهًا للمتر الواحد؛ بينما كان سعر المثل بمقدار 850 جنيهًا بإجمالي مبلغ 159 مليون جنيه.

وأوضحت النيابة أن المغربي أضرّ عمدًا بأموال الجهة التي يعمل بها (وزارة الإسكان) ضررًا جسيمًا؛ حيث لم يقم باستعادة تلك الأرض (جهة عمله) لوزارة الإسكان لإعادة التصرف فيها وفق سعر المِثل؛ بما ألحق أضرارًا بالغة بالمال العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق