البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

انتهت السنوات العجاف في أوروبا … حان وقت الحصاد

انتهى بالأمس الموسم الكروي الاستثنائي في الدوريات الأوروبية الكبرى مسدلًا الستار على واحد من أغرب المواسم بسبب الإجراءات والظروف التي فرضتها جائحة كورونا.

الظروف الاستثنائية التي شهدها الموسم من غياب الجماهير والاجراءات الاحترازية المتبعة والمسحات المستمرة لجميع المشاركين في مجال الكرة اسفرت عن نهايات سعيدة وتاريخية وتتويج أبطال لم نعهدهم كثيرًا مؤخرًا فبخلاف البايرن المسيطر كلية في ألمانيا وسيتي جوارديولا الذي وضع البريميرليج في جيبه مبكرًا شهدنا أبطال جدد.

إسبانيا.. الليجا تنصف سيميوني أخيرًا

المنافسة الأشرس هذا العام كانت حتى اللحظة الأخيرة من عمر آخر مباراة في الدوري الإسباني لتشهد على تتويج تاريخي لأتليتكو مدريد ومدربه دييجو سيميوني.

فريق العاصمة المدريدية استطاع استغلال تعثرات ريال مدريد وبرشلونة المتكررة هذا الموسم وخطف لقب ليجا يراها الكثيرون مستحقة بعدما تصدر لأسابيع كثيرة ووصل الفارق في بعضها إلى 11 نقطة مع منافسوه.

دييجو سيميوني، الذ ابتسم له الحظ أخيرًا واستطاع التفوق على ريال مدريد في منافسة مباشرة بعدما خسر أمامهم دوري الأبطال مرتين 2014، 2016، نجح في الفوز باللقب رقم 11 وإعادة فريقه للسيطرة على الليجا بعد غياب استمر 7 أعوام.

إيطاليا.. كونتي يهدم المملكة التي بناها بسلاح الأفاعي

عاد انتونيو كونتي إلى الدوري الإيطالي بهدف واحد فقط وهو انهاء سيطرة يوفنتوس على لقب الدوري الذي حققه لمدة 9 سنوت متتالية كان لكونتي الفضل في الفوز بـ 4 منها.

كونتي نجح في قيادة كتيبة انتر التي بناها بنفسه للعودة لمنصات التتويج ورفع لقب الأسكوديتو الـ 19 في تاريخ النادي بعد غياب استمر 11 عام منذ الثلاثية التاريخية التي حققها الأفاعي بقيادة مورينيو في 2010

انتر تصدر الدوري الإيطالي برصيد 91 نقطة وبفارق 12 نقطة عن ميلان صاحب المركز الثاني

فرنسا.. المشروع الحقيقي يؤدي إلى نتائج ناجحة

نجح ليل الفرنسي في تحقيق لقب الدوري الفرنسي الغائب عن خزائنه منذ 2011 بعدما تفوق على كتيبة باريس سان جيرمان المدججة بالنجوم والكثير من الأموال الطائلة.

وصول ليل للقب الرابع في تاريخه لم يكن وليد الصدفة فالنادي يمتلك مشروعًا لبناء فريق يستطيع مجابهة أموال باريس المسيطر على كل شيء في فرنسا، ذلك المشروع الذي قاده لويس كامبوس المدير الرياضي بداية من 2016

كامبوس الذي قام بعمل ثورة في الفريق ليجعله أحد أهم مصادر المواهب في فرنسا وكون فريقًا قيمته بالكامل لا تتعدى نصف صفقة انضمام نيمار لباريس لكنه نجح في هزيمتهم وانتزاع لقب الدوري منهم.

البرتغال.. سبورتينج يستعيد أمجاد الماضي

نجح سبورتينج لشبونة في التتويج بلقب الدوري البرتغالي رقم 19 الغائب عنهم منذ 19 عام بل وكسر الرقم القياسي في عدد المباريات المتتالية بدون خسارة في الدوري البرتغالي بـ 32 مباراة متتالية.

طوال تلك السنوات جماهير سبورتينج احتملت الكثير، احتكلت فوز بورتو بالدوري 11 مرة وبنفيكا 7 مرات ليأتي الدور عليهم وينتهي صبرهم باللقب الذي شهد احتفالات جنونية في شوارع لشبونة.

سبورتينج حقق اللقب بـ 26 انتصار و 7 تعادلات وهزيمة واحدة فقط اتت بعد حسم اللقب رسميًا قبل نهاية الموسم بجولتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق