بالصور.. أنغام: ما زلت أخشى الوقوف على مسرح الأوبرا

بالصور.. أنغام: ما زلت أخشى الوقوف على مسرح الأوبرا

أحيت المطربة أنغام، أمس الأربعاء، الحفل قبل الختامى لمهرجان الموسيقى العربية بدورته الـ٢٢ على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، وصرحت أنغام لـ"اليوم

الدراما المصرية مش حقل تجارب والمؤلف فكر وابداع
يسري الجندي: يجب ألا نضغط على الجيش.. وأفلام الثورة هزار
بالصور.. نجوم الفن يودعون عامر منيب فى جنازة مهيبة برابعة العدوية

أحيت المطربة أنغام، أمس الأربعاء، الحفل قبل الختامى لمهرجان الموسيقى العربية بدورته الـ٢٢ على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، وصرحت أنغام لـ”اليوم السابع” إنها تعشق دار الأوبرا المصرية، وكان لابد أن تشارك فى هذه الدورة من المهرجان، حيث إنه مهدى لاسم الراحلة رتيبة الحفنى، والتى تربت على يدها بالأوبرا ومعهد الموسيقى العربية، وأضافت أنها لم تتقاضَ أجرًا من قبل مقابل حفلاتها بالأوبرا لأنه بيتها الأول، وعن ألبومها قالت أنغام إنها انتهت من أغنيتين فقط من الألبوم، والذى سيكون من إنتاجها، وأضافت أنه سيضم العديد من الألوان الغنائية المختلفة.

وصعدت “أنغام” على المسرح فى الثامنة والنصف مساء، وغنت أنغام بقيادة المياستروا هانى فرحات مجموعة من أغنانيه منها “بلادى، وتتر مسلسل “فى غمة عين” أول تجربة تمثيلية لها، مش فى بالك، سكت ليه، بحبك قولها للعالم، قلبك معدش ملكك، مهزومة ، نفسى أحبك، مجبش سيرتى، سيدى وصالك، أنا عايشة حاله، واستنيت الفرصة”، وتفاعل معها الجمهور بشدة ولقبها بالملكة والسلطانة، وطلب منها تقديم أغنيات الطرب، فلبت طلب جمهورها وغنت “ع اليادى” لنجاة الصغير، “كنت فين وأنا فين” للعندليب الأسمر عبد الحليم، كما غنت أيضا للراحلة وردة أغنية “بوسة” وقالت عنها إنها من أكرم الفنانين التى قابلتهم فى حياتها، حيث غنت من قبل معها فى بداية مشورها الفنى بحفل بنادى الترسانة، وفجأت أن وردة وضعت صورتها بجانبها”.

أكدت أنغام خلال الحفل أنها فى قمة سعادتها، وهذا ما تشعر به دائما عندما تغنى بدار الأوبرا المصرية، كما توجهت بالشكر لدرا الأوبرا المصرية وأصدقائها وأستاذتها، وأضافت أنه رغم وقوفها على المسرح الكبير منذ سنين، إلا أنها مازالت تخاف من وقوفها أمام الجمهور الذى تحترمه وتقدمه طوال الوقت، وما تعرف سر توترها حتى الآن عند وقوفها على هذا المسرح.

حضر الحفل عددا كبيرا من النجوم، من بينهم الفنان فاروق فلوكس والإعلامى إبراهيم عيسى والكاتبة فاطمة نعوت والموزع عصام الشريطى وجمال بخيت.

وعلى الرغم من انتهاء تذاكر الحفل بمجرد الإعلان عن ميعاده، حضر الكثير من جمهور أنغام أمام بوابة المسرح الكبير يحاولون الحصول على تذاكر، أو ينتظرون بيع تذاكر إضافية أو اعتذار أحد الحاصلين على التذاكر، وكانت الأوبرا قد أعدت دعاية للحفل تليق بأنغام منذ الاتفاق معها على ميعاد الحفل، حيث وضع لها بوستران بالحجم الكبير، الأول لها منفردة، والثانى لها ولعازف الكمان العالمى عبده داغر الذى أحيا الفاصل الأول من الحفل بمصاحبة فرقته الموسيقية، وتضمن الفاصل أروع ألحان الموسيقى العربية والتقاسيم الشرقية، والذى تفاعل الجمهور معها بشدة.

وفى نفس الموعد أقيم على مسرح معهد الموسيقى العربية حفل للإنشاد الدينى أحياه كل من حسام صقر، إبراهيم فاروق، مصطفى النجدى، طه حسين، أشرف زيدان وإيهاب ندا.

وامتدت الفعاليات إلى مسرح أوبرا دمنهور، حيث أقيم فى السابعة مساءً حفل بمصاحبة مجموعة الحفنى للموسيقى، أحيا الفاصل الأول لها عازف الكمان اللبنانى جهاد عقل، والثانى كان للنجم التونسى لطفى بوشناق الذى تغنى بنخبة من أغانى الطرب العربى، بالإضافة إلى باقة من أغانيه الخاصة.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: