البوابة الأخبارية

بحل مجلس الشعب نهائيا

علقت وكالة سى إن إن على قرار المحكمة الإدارية العليا بتأييد قرار الدستورية، بحل مجلس الشعب، القرار الذى يعارضه الرئيس محمد مرسى، بشكل قاطع.

وتشير الوكالة الإخبارية الأمريكية إلى أن هذا القرار الذى كانت المحكمة الدستورية العليا قد اتخذته فى يونيه الماضى، تسبب فى إشعال مواجهة مباشرة مع مرسى بعد انتخابه وتسلمه أواخر يونيه، إذ إن الرئيس الذى ينتمى للإخوان المسلمين تسيطر جماعته على أغلبية المقاعد فى المجلس المنحل.

وأضافت أن مرسى قرر تجاوز المجلس العسكرى من خلال استدعاء البرلمان مرة أخرى، رغم تعهده قبل أسابيع من تسلمه السلطة باحترام قرار المحكمة.

ورغم قرار الإدارية بتأييد الحكم الصادر فى 14 يونيه بعدم دستورية بعض مواد قانون مجلس الشعلب، فإن القضاء لم يغلق تماماً ملف القضية، فهناك حكم بتأجيل قضية حل البرلمان إلى 15 أكتوبر المقبل.

وتشير الوكالة إلى أنه حتى وإن كانت الأمور تتغير، فإن القرار يترك مصر دون هيئة تشريعية منتخبة ديمقراطياً فى الوقت الذى تواجه البلاد مجموعة من القضايا، بما فيها المشكلات الإقتصادية الضخمة والاضطرابات الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق