اهم اخبار الرياضة

بريميرليج.. يونايتد يواصل التراجع بهزيمة مثيرة.. وسيتي يقهر بيرنلي

 

 

 

استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات في الدوري الإنجليزي وعاد للضغط على ليفربول وتشيلسي بفوزه الثمين 2 / صفر على بيرنلي اليوم السبت في المرحلة الثامنة من المسابقة.

 

وفي المقابل ، واصل مانشستر يونايتد نتائجه الهزيلة في المسابقة وضاعف الضغوط على مديره الفني أولي جونار سولشاير بالهزيمة 2 / 4 أمام مضيفه ليستر سيتي.

وفي مباريات أخرى بنفس المرحلة ، فاز ساوثهامبتون على ليدز يونايتد 1 / صفر وخسر أستون فيلا أمام ضيفه وولفرهامبتون 2 / 3 وتعادل نورويتش سيتي مع برايتون سلبيا.

على استاد “الاتحاد” في مانشستر ، أفلت مانشستر سيتي من فخ الدفاع المتكتل لبيرنلي وحقق فوزا مستحقا 2 / صفر على ضيفه ليرفع رصيده إلى 17 نقطة ويتقدم للمركز الثاني في جدول المسابقة مؤقتا فيما تجمد رصيد بيرنلي عند ثلاث نقاط بعدما فشل مجددا في تحقيق أي فوز بالمسابقة هذا الموسم.

وأنهى مانشستر سيتي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله برناردو سيلفا في الدقيقة 12 .

وفي الشوط الثاني ، سجل البلجيكي كيفن دي بروين الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 70 علما بأنه الهدف الـ70 له مع الفريق.

وبدأت المباراة بهجوم مكثف من مانشستر سيتي الذي حاصر ضيفه داخل وأمام منطقة الجزاء خلال الدقائق الأولى من المباراة ولكن بيرنلي شكل دفاعا متكتلا بثمانية لاعبين على الأقل في مواجهة دفاع مانشستر.

ورغم هذا ، لم يتأخر مانشستر سيتي في ترجمة تفوقه إلى أهداف حيث افتتح برنارد سيلفا التسجيل للفريق في الدقيقة 12 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة وتمريرة زاحفة لعبها برناردو سيلفا من الناحية اليمنى إلى فيل فودين على حدود منطقة الجزاء ليسددها فودين قوية ولكن الكرة ارتدت من يد الحارس ليتابعها برناردو سيلفا بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى.

وواصل مانشستر سيتي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ولكن دفاع بيرنلي ظل متماسكا أملا في عدم اهتزاز شباكه بمزيد من الأهداف.

وشهدت الدقيقة 22 أول فرصة حقيقية للضيوف اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة طولية وصلت منها الكرة إلى ماكسويل كورنيه خلف دفاع مانشستر ولكن زاك شتيفن حارس مرمى مانشستر سيتي تصدى لتسديدة كورنيه الذي تابع الكرة مجددا وسددها ولكن خارج المرمى.

ولم يتغير الحال فيما تبقى من الشوط الأول حيث ظل الهجوم المتواصل من مانشستر سيتي والفرص الضائعة في مواجهة الدفاع المتكتل من بيرنلي حتى انتهى الشوط بتقدم مانشستر سيتي بهدف نظيف.

واستأنف مانشستر سيتي شعطه الهجومي وتفوقه في الشوط الثاني لكنه اصطدم مجددا بالدفاع المتكتل من بيرنلي الذي حرص على الدفاع بثمانية أو تسعة لاعبين داخل منطقة الجزاء.

وعاند الحظ إيمريك لابورت في الدقيقة 59 لتذهب تسديدته من داخل منطقة الجزاء فوق العارضة مباشرة.

بمرور الوقت ، حاول بيرنلي التقدم بالدفاع إلى وسط الملعب من خلال تواجد أربعة لاعبين على الأقل بوسط الملعب أملا في أن تكون مرتداته السريعة أكثر فاعلية.

ولكن هجمات مانشستر سيتي أسفرت عن الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 70 بتوقيع البلجيكي كيفن دي بروين.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة لمانشستر سيتي تقدم فيها رياض محرز إلى منطقة جزاء بيرنلي ثم مرر الكرة إلى دي بروين ولكن الدفاع تصدى لمحاولة دي بروين قبل أن يضغط محرز على الدفاع مجددا لتتهيأ الكرة أمام دي بروين الذي سددها في المرمى ليكون هدف الاطمئنان لأصحاب الأرض.

وتخلى بيرنلي عن انكماشه الدفاعي نسبيا بعدما اهتزت شباكه بالهدف الثاني لكن محاولات الفريق باءت بالفشل كما عاند الحظ مانشستر سيتي في الفرص التي سنحت له لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي بهدفين نظيفين.

وعلى استاد “كينج باور” ، واصل مانشستر يونايتد نتائجه الهزيلة في البطولة وخسر 2 / 3 أمام مضيفه ليستر سيتي ليتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز الرابع ، وارتفع رصيد ليستر إلى 11 نقطة علما بأنه حقق الفوز الأول له في آخر خمس مباريات خاضها في المسابقة.

وكان مانشستر يونايتد هو البادئ بالتسجيل عن طريق ماسون جرينوود في الدقيقة 19 ، ولكن ليستر رد بهدف عن طريق يوري تيليمانس في الدقيقة 31 لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / 1 .

وفي الشوط الثاني ، تقدم ليستر بهدف سجله كاجلار سويونكو في الدقيقة 79 وتعادل ماركوس راشفورد لمانشستر يونايتد في الدقيقة 82 قبل أن يحرز المهاجم جيمي فاردي هدف التقدم لليستر في الدقيقة 83 فيما أحرز باتسون داكا الهدف الرابع لليستر في الوقت بدل الضائع للمباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق