اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

بطلة Sex/life تدافع عن المشاهد الحميمية في المسلسل

منذ بدء عرض مسلسل Sex/Life عبر منصة Netflix وهو يحتل صدارة المسلسلات الرائجة في أغلب دول العالم، ومن بينهم مصر، رغم الانتقادات الموجهة له لاحتوائه على مشاهد جنسية صريحة.

وعن ذلك، دافعت بطلة المسلسل الممثلة الأمريكية، إيرانية الأصل، سارة شاهي عن مشاهدها الجريئة في المسلسل بنشر مجموعة من صور السيناريو وعلقت كاتبة على صورة لمشهد بداية علاقتها مع “براد” أو آدم ديموس: “هذا هو الفرق بين مسلسل Sex/Life وباقي الأعمال، كل شيء مكتوب، فالباقيين يكتبون بضبابية أكثر، هذا سمح للمشاعر بالتواجد للتعبير عن قصة العمل نفسه بهذه المشاهد وليس فقط لإضافة الصدمة”.

صورة

صورة

وكشفت كاتبة العمل ستايسي روكيسر عن كيفية كتابة هذه المشاهد قائلة:”العديد من النصوص ببساطة يُكتب فيها (ثم يمارسون الجنس) لأن العديد من الكتاب لا يريدون تضمين تفاصيل التصور، لكن فريقنا سلك طريقًا مختلفا”.

وتابعت: هذه المشاهد كانت خيار ضروري لرواية القصة، فهي توضح الطريقة التي أصبح بها (كوبر) مهووسا بـ(براد)”.

وقال مايك فوجل، الذي يلعب دور “كوبر”، مؤخرًا عن تجربته في قراءة السيناريو: أعتقد أنك قرأته وتصوره وأنت تضحك عليه، لذا، نعم، لقد استمتعنا كثيرًا بها، والآخرون كذلك، أعتقد بأفضل طريقة ممكنة، الطريقة التي يتم بها إعداد هذا النوع من الأشياء في الوقت الحاضر، خاصة مع منسق الحميمية، كل شيء يجب التخطيط له، والتمرن عليه، لذلك ليس هناك يد في غير مكانها، فأنت لا ترى كل شيء يحدث على الجانب الآخر من الكاميرا، فتم إعداده ليكون أقل تشغيل ممكن حرفيًا”.

أما آدم ديموس، الذي يصور منافس “كوبر” في حب زوجته، قال: “كان هناك أسلوب احترافي مماثل في التصوير، قد موافقًا على ذلك لأني قرأت النص وأعرف على ما سيحدث من البداية، لذلك لا أعتقد أنك ستوقع العقد إلا بعد قراءة النص ثم تقول لا في اللحظة الأخيرة”.

واستطرد ديموس قائلا: “كان لدينا منسق حميمية في مجموعة لجميع المشاهد التي تنطوي على الجنس والعري يضمن أن الممثلين يشعرون دائمًا بالأمان والراحة، كنا نتدرب على ذلك كثيرًا حتى أنه بحلول الوقت الذي تفعله، كان الأمر أكثر راحة مما كنت تتوقعه، فأنت تناقش كل شيء، حركات اليد حتى التنفس”.

يذكر أن المسلسل تدور أحداثه حول زوجة وأم تحن لحياتها الماجنة قبل الزواج، وتقرر كتابة مذكراتها عن صديقها السابق “براد”، ولكنها تقع في يد زوجها “كوبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق