بعد التحية مجهولة المصدر

»مجهولة المصدر« عنوان خطير ومثير في حياتنا اليومية.. عنوان يقودنا إلي الجحيم ونحن نبتسم.. نعم و»نحن نبتسم« لأننا نشتري خطورته بأموالنا عن طيب خاطر.. ن

مسئول إسرائيلي: نبحث عن طرق للقضاء على حماس
تنفس ….. دعوة للتفاؤل
نحن لا نقتحم خصوصية المومياوات .. بل نكشف حقيقتها! بقلم :زاهي حواس WWW.zahihawass.com

»مجهولة المصدر« عنوان خطير ومثير في حياتنا اليومية.. عنوان يقودنا إلي الجحيم ونحن نبتسم.. نعم و»نحن نبتسم« لأننا نشتري خطورته بأموالنا عن طيب خاطر.. نشتريه وكلنا ثقة في أننا نجلب الخير ونؤمن السلامة لأنفسنا بينما الحقيقة أننا نترك صحتنا أمانة في أيدي اللصوص والشياطين!
أولي هذه المخاطر تتمثل في المبيدات سيئة السمعة.. فهي مجهولة المصدر وتأتي إلي المزارعين إما مهربة وإما من منتجات بير السلم.. والكارثة أن معظمها محظور استخدامه دوليا لأنها تضم مواداً مسرطنة.. ورغم عمليات الرقابة والمطاردة والحملات الميدانية فإن هذه المبيدات المشبوهة لازالت موجودة في السوق.. يستخدمها المزارعون.. وتتشبع بمتبقياتها السامة حاصلات الخضراوات والفاكهة.. ويتناولها الناس ليصابوا بالأمراض الخطيرة!
هذه الجريمة البشعة تحدث كل يوم ولا تجد اهتماماً من المسئولين وأصحاب القرار.. وكأنها أصبحت »عادة أصيلة« من بين موروثاتنا.. »نري الخطر.. نسمح بنموه واستفحاله.. ثم نعتبر علاج نتائجه انتصاراً كبيراً« فالمبيدات المشبوهة نتركها حتي تخترق أجسامنا.. ونتوهم أن المستشفيات التي نفتتحها لعلاج أمراضها إنجازات تحسب لنا!
إذا قمنا بتحليل الخضراوات والفاكهة التي تصل لأسواق الجملة يوميا لعلمنا حجم الكارثة.

الاخبار

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: