بوليفيا ثالث دولة من امريكا اللاتينية تعترف بدولة فلسطين الأمم المتحدة تطالب باستئناف مفاوضات السلام علي أساس القرارات الدولية ومرجعية مدريد عباس يحذر من عدوان علي‮ ‬غزة‮.. ‬واسرائيل تشكو لمجلس الأمن من صواريخ القطاع

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبأغلبية ساحقة، مشروع قرار بعنوان "حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير". وصوت لصالح القرار 177 دولة، بينما عارضته

الأنفلونزا المستجدة تحصد أرواح أربع حالات جديدة بثلاث محافظات
الأمن يضرب تلميذات ليسيه الإسكندرية
عودة شيكابالا و عبدربه لقائمة المنتخب

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبأغلبية ساحقة، مشروع قرار بعنوان “حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير”. وصوت لصالح القرار 177 دولة، بينما عارضته 6 دول بينها الولايات المتحدة وإسرائيل ، وامتنعت 4 دول عن التصويت. وأشار مشروع القرار إلي الفتوي التي أصدرتها محكمة العدل الدولية في 9 يوليو 2004 بشأن الآثار القانونية الناشئة عن تشييد الجدار العازل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي خلص إلي أن الجدار يعيق بشدة حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.  وقالت وكالة “وفا” الفلسطينية إنه “وفقا للقرار، رأت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الحاجة ملحة لاستئناف المفاوضات في إطار عملية السلام في الشرق الأوسط،، استنادا إلي قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومرجعيات مدريد، بما في ذلك مبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية وخارطة الطريق، لإيجاد حل دائم للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني علي أساس وجود دولتين”.. في تطور آخر، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن أي عدوان اسرائيلي علي قطاع غزة سيضع العملية السلمية برمتها في خطر حقيقي وسيؤدي الي انهيار جميع الجهود الدولية الرامية لانقاذ عملية السلام.
في المقابل، تقدمت اسرائيل بشكوي الي مجلس الأمن الدولي بزعم تزايد إطلاق الصواريخ والقذائف من قطاع غزة علي »أراضيها« الجنوبية في الأيام الأخيرة. في نفس الوقت أعلنت حركة حماس أنها سترفع شكوي ايضا حول التصعيد الاسرائيلي وتهديدات الاحتلال. وقد اعتبر المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام روبرت سيري الهجمات الصاروخية من غزة انتهاكا للقانون الدولي.
علي صعيد آخر، اعترفت بوليفيا رسميا بفلسطين دولة مستقلة في رسالة انه اتخذ هذه الخطوة علي غرار البرازيل والارجنتين. وكانت أوروجواي قد أعلنت انها ستفعل المثل في العام الجديد..ومن جانبه، قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان الشعب الفلسطيني يريد دولة »حقيقية« وليست »شكلية« في اشارة الي اعتراف ٣ دول امريكية لاتينية بدولة فلسطين. وأضاف »شعبنا يريد دولة بدون احتلال وبسيادة حقيقية علي أرضه الفلسطينية«.
من جهة أخري،  افاد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان لقاء جمع مسؤولين فلسطينيين وامريكيين في رام الله.  لكنه استدرك قائلا: “لا نعتبر ان هذا اللقاء يمثل اي شكل من اشكال المفاوضات مع اسرائيل ان كانت مباشرة او غير مباشرة او متوازية”، موضحا انه تناول “قضايا ثنائية تهم الطرفين الفلسطيني والامريكي”. من جانبه اكد، احمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لفرانس برس “ان واشنطن ارسلت مبعوثين لبحث قضايا امنية فلسطينية اسرائيلية بشكل ثنائي مع الجانب الفلسطيني”.
وعلي صعيد الاستيطان، اشار منسق المساعدات الانسانية للامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية ماكسويل جيلرد الي ارتفاع عمليات هدم البيوت في القدس الشرقية بنسبة 45٪ خلال العام الجاري. جاء ذلك اثناء زيارته أمس لأحد المنازل الذي اقدمت اسرائيل علي هدمها مؤخرا في رأس العامود بالقدس الشرقية. وقال موقع صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية أن جيلرد اعتبر عملية هدم منزل في راس العامود وبقاء 13 مواطنا دون ايواء عملا خطيرا من اسرائيل، ومؤشرا علي ازدياد عمليات الهدم التي تقدم عليها اسرائيل. من جهته، عبر بطريرك كنيسة اللاتين في القدس البطريرك فؤاد طوال في رسالة الميلاد التقليدية عن ألمه لفشل المحادثات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين داعيا الي “عدم اليأس”. في سياق آخر،  جددت حركة حماس اتهامها للسلطة الفلسطينية بوضع العراقيل امام عملية المصالحة بسبب الممارسات التي تنتهجها بحق المعتقلين وبخاصة المضربين عن الطعام في سجون السلطة.  علي صعيد آخر، أعلنت الخارجية الفرنسية ان باريس طلبت ايضاحات من اسرائيل حول ابعاد الناشطة الفرنسية، المؤيدة للفلسطينيين أوليفيا زيمور التي أوقفت أمس في مطار بن جوربون.

الاخبار

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: