اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

تصريحات طارق لطفي عن “القاهرة كابول”

ينتظر قطاع عريض من المشاهدين، متابعة مسلسل “القاهرة كابول” الذي يقوم ببطولته مجموعة من النجوم، بينهم الفنان طارق لطفي الذي تصدر ترندات مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، بسبب التغير الكبير الذي أضفاه على هيئته استعدادًا للدور.

وتحدث طارق لطفي مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج “التاسعة” حول مسلسل “القاهرة كابول” وكانت هذه أبرز تصريحاته…

– أشاد طارق لطفي بالكاتب عبد الرحيم كمال والمخرج حسام علي لأدائهما المميز في المسلسل، مشيرًا إلى أن الجمهور سيحب العمل كثيرًا.

– ترتيب النجوم على البوستر غير مهم، فمن الممكن قرائته من اليمين أو اليسار.

– يشارك عدد من الوجوه الجديدة في المسلسل وأتنبأ لهم بمستقبل باهر.

– شخصية “رمزي” التي أقدمها لا تمثل “رمزي بن الشيبة” بعينه، ولكن الاسم قد يرمز إلى أكثر من شخصية، فعبد الرحيم كمال جعل ملامح شخصية “رمزي” مزيج من أربع شخصيات إرهابية مختلفة، ليخرج في النهاية بهذه النتيجة.

– هناك أكثر من ملمح يميز شخصية “رمزي” فهو شاعر وهناك ما يجعلك تقول عنه إنه “بن لادن” وفي مشاهد أخرى سيظهر لك جوانبه المتفقة مع شخصيات أخرى تماما.

– اسم “رمزي” اختيار زكي من عبد الرحيم كمال لأنه يمثل رمزية الاسم لأكثر من شخص.

– المخرج حسام علي، خرج في حوالي 20 معاينة لإيجاد أماكن تصوير ملائمة وقريبة من أفغانستان حيث تدور الأحداث.

– صورنا في أماكن متعددة بين قرية محجورة في الغردقة لا أحد يعلم عنها شيئا ومغارات في جبال البحر الأحمر، وتطلب الأمر مجهودًا كبيرًا في المعاينات.

– صورنا بعض المشاهد في صربيا، والسفير المصري في أفغانستان ساعدنا لشراء ملابس من هناك.

– استغرقت عامًا وشهرين في إطلاق لحيتي، فهي حقيقية وليست مستعارة بالإضافة لرتوش من المكياج التي ساعدت في ظهورها بهذا الشكل.

– أنا مطلع على تاريخ الجماعات الإرهابية منذ نشأتها، لذلك لم يصدمني شيء قدر ما فاجئني عبد الرحيم كمال بتركيبة الشخصية التي رسمها، بالإضافة لمفاجئتي كون قاتل الشيخ الذهبي هو شكري مصطفى وهو شاعر وله ديوان شعر فبحثت عن الديوان لأتعرف كيف يتحول شاعر لقاتل.

– تقييمي لمسلسل “القاهرة كابول” بالمقارنة مع الأعمال العالمية هو 10 على 10، فالعمل تلقى اهتمام كبير من جميع الأطراف وهي محاولة للوصول لهذا التقييم.

“‎القاهرة كابول” من بطولة طارق لطفي وفتحي عبد الوهاب ونبيل الحلفاوي وحنان مطاوع وخالد الصاوي، وتدور أحداثه حول الإرهاب في إطار بوليسي تشويقي، ‏ومن إخراج حسام علي وتأليف عبد الرحيم كمال‎.‎

وكان من المقرر أن يتم عرضه في رمضان 2020، ولكن بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا توقف التصوير ولم يتم الانتهاء من تصويره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق