البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

تعرف علي حارس نادي تشيلسي الجديد

في ظل أخطاء “كارثية” متكررة من الإسباني كيبا أريزابالاجا حارس مرمى فريق تشيلسي، يتأهب نادي العاصمة الإنجليزية للإعلان رسميًا عن الصفقة السابعة في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، من أجل دعم مركز حراسة المرمى.

وخسر تشيلسي أمام ليفربول بهدفين نظيفين، ضمن منافسات الجولة الثانية من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، وتسبب كيبا في الهدف الثاني الذي استقبلته شباكه، بعدما مرر الكرة بشكل خاطىء، ليقطعها السنغالي ساديو ماني جناح ليفربول، ويضعها بسهولة في الشباك الخالية.

وأكدت شبكة “سكاي سبورتس” أن السنغالي إدوارد ميندي حارس مرمى فريق ستاد رين الفرنسي وقع بالفعل عقود انضمامه إلى تشيلسي، وأضافت أن الإعلان الرسمي عن انضمامه سيكون خلال أيام.

قدم ميندي موسمًا مميزًا بقميص رين، ساهم في تأهل الفريق لدوري أبطال أوروبا، بعدما احتل المركز الثالث في جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الفرنسي، بعد 28 جولة من عمر المسابقة، التي تجمدت بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتمتع رين بثاني أقوى سجل دفاعي خلف فريق ريمس الذي أنهى الموسم في المركز السادس، بعدما استقبل 24 هدفًا، متساويًا مع باريس سان جيرمان، الذي قررت رابطة الدوري الفرنسي منحه اللقب، بفضل تفوقه بفارق 12 نقطة أمام الوصيف مارسيليا.

استقبل ميندي الذي شارك في 24 مباراة بالدوري الفرنسي في الموسم الماضي أهدافًا بمعدل بلغ 0.8 هدفًا/ مباراة، وتصدى لركلة جزاء بين أربع ركلات لُعبت على مرماه على مدار الموسم، بينما بلغ معدل تصدياته 2.5/ مباراة، بنسبة نجاح مميزة، بلغت 76%.

في أكاديمية “لوهافر” بدأ ميندي رحلته مع كرة القدم في عمر 13 عامًا، وافتتح مسيرته الاحترافية بقميص فريق تشيربور عام 2011، وانتقل إلى صفوف مارسيليا عام 2015، الذي لعب بقميص فريقه الرديف في موسم 2015/2016، لكنه انتقل إلى ريمس باحثًا عن فرصة المشاركة في مستويات أفضل.

بالفعل نجح الحارس السنغالي في فرض اسمه على تشكيل ريمس الأساسي بدوري الدرجة الثانية بموسم 2017/2018، وساهمت المستويات المميزة التي قدمها في تأهل الفريق لدوري الدرجة الأولى في الموسم التالي، الذي واصل خلاله الظهور الجيد، لينتقل إلى رين مقابل 9 ملايين يورو في صيف 2019.

على الصعيد الدولي، كان ميندي قريبًا من تمثيل منتخب غينيا بيساو، الذي ينتمي والده لبلاده، وذلك دعمًا لوالده الذي كان على فراش الموت نهاية عام 2016، وبالفعل تلقى دعوة لتمثيل المنتخب في مواجهة ودية، لكنه تراجع عن قراره، ورفض الانضمام لقائمة غينيا بيساو في كأس الأمم الأفريقية 2017، مفضلًا الانضمام لمنتخب بلاد والدته السنغالية.

سريعًا، حجز ميندي المكان الأساسي في تشكيل المنتخب السنغالي، وشارك في المواجهتين الأخيرتين بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019، كما لعب أساسيًا أمام منتخبي تنزانيا والجزائر في الدور الأول للبطولة ذاتها، قبل أن يتعرض لإصابة أبعدته عن بقية مشوار “أسود التيرانجا” الذين تأهلوا للمواجهة النهائية.

وتبعًا للعديد من التقارير الإنجليزية، قد تبلغ قيمة صفقة انتقال ميندي إلى تشيلسي 22 مليون جنيه إسترليني، وربما تكون تلك الصفقة هي الأخيرة في “ميركاتو” فريق العاصمة الإنجليزية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق