اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

تعرف علي ملخص تصريحات إسعاد يونس في “سهرانين”

حلت الفنانة إسعاد يونس ضيفة على أولى حلقات الموسم الجديد من برنامج “سهرانين”، الذي يقدمه الفنان أمير كرارة على قناة “On E”.

وكشفت إسعاد يونس العديد من التفاصيل عن حياتها الشخصية والفنية وـدلت بالعديد من التصريحات التي نسردها لكم في السطور القادمة:

– فقرات الأكل في برنامجي “صاحبة السعادة” تسببت في زيادة وزنها وعملت دايت بعد وصول وزني لـ 86 كيلو.

– تعاونت مع دكتور دايت حضر لي في المنزل وقام بعمل تحليلات كاملة لي وعمل معي جلسات ريجيم حتى وصلت لدرجة انني أجلس أمام وليمة أكل ولم أتأثر فأصبحت أشبع سريعا وتحولت لكائن لا يمكن إغرائه بأكلة”.

– بحب الكوارع والحمام المحشي والملوخية.

– أبويا طيار حربي وكان بيكتب في روزاليوسف، ونجوم المجتمع كله دخلوا بيتنا منهم صلاح جاهين، وخالتي كانت مطربة شفت عندها بيرم التونسي وأحمد رامي وأبويا لما اشترك في قطار الرحمة 52 شفت عز الدين ذو الفقار وماجدة وصلاح ذو الفقار، لذلك كانت نشأتي في مجتمع فني.

– كنت بروح مع والد بنتى نبيل الهجرسي الاستوديوهات، في مرة أستاذ نور الدمرداش قال لي تمثلي، وبالفعل وافقت، لكن البداية الحقيقة كانت مع سمير غانم، وفي رمضان كنا بنعمل برامج فنية في المسارح والاستوديوهات.

– أولادي “نورهان وعمر” بعيدان عن المجال الفني، رغم حبهما الشديد للأعمال الفنية، ومتابعتهما الدقيقة لكل ما يُعرض، ونورهان درست التسويق، بينما عمر درس البيزنس في لندن ويعيش هناك منذ دراسته الجامعية وحتى الآن، بل تزوج واستقر هناك تماما.

– ابني عمر درس الجامعة في لندن واشتغل وعايش حياته هناك من ساعتها، أنا بتقطّع على غربته وحياته هناك بس مصلحته أهم.

– أحفادي من ابني هيموتوني عشان عاوزة أشوفهم دايما والكورونا جت طبعا قضت علينا كنا، لأن كنا كل شوية جايين رايحين نسافر عشان نشوف بعض.

– ولاد ابني خواجات بقى عايشين في لندن مبشوفهمش، بينما حفيدتها “هانيا” البالغة من العمر 6 سنوات، لديها ميول فنية عديدة فهي بتغني وترقص وهي اللي شبهي شوية.

– لم أتوقع دخولي المجال الفني في يوم من الأيام بل كان هذا بالصدفة البحتة.

– عندما رسبت فى الثانوية العامة كان مدرسى جميل جابر شقيق الكاتبة لميس جابر وكان يدرس لي كيمياء وعندما وجد أننى فشلت فى الكيمياء بدأ يسمعني الموسيقى، وبعدها أدركت والدتي أنني مهتمة بالموسيقى فأحضرت لي مدرس موسيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق