اهم اخبار الرياضة

تقرير.. ساني يخرس ألسنة منتقديه ويواصل توهجه بالبوندسليجا

يالها من تغييرات جذرية حدثت في غضون أربعة أسابيع فقط، إذ تعرض ليروي ساني جناح بايرن ميونخ لهتافات استهجان من جانب جماهير فريقه في 22 أغسطس الماضي نظرا لعدم رضاها عن المستوى الذي ظهر به اللاعب الشاب خلال الفوز على كولن 3 /2 في البوندسليجا، لكن بالأمس تبدلت الأحوال بشكل كلي.

وأثنت جماهير النادي البافاري على اللاعب الدولي الشاب أمس السبت بعدما افتتح التسجيل من ضربة حرة نفذها بشكل رائع قبل أن يصنع هدفا أخر خلال الفوز الساحق على بوخوم الصاعد 7 /صفر.

وتحدثت صحيفة “بيلد” عبر موقعها الالكتروني عن “الأداء المذهل” لساني، فيما أوضحت صحيفة “سود دويتشه تسايتونج” أن “مستوى اللاعب في ارتفاع مستمر”.

ويعتبر ساني /25 عاما/ أحد أبرز المواهب في الملاعب الألمانية لكنه لم يبرهن عن ذلك بشكل كامل منذ انتقاله إلى بايرن في 2020 قادما من مانشستر سيتي ، كما أنه كان من بين اللاعبين الذين تعرضوا لانتقادات عقب خروج المنتخب الألماني من دور الستة عشر ليورو 2020.

ورد مسؤولو بايرن وهانزي فليك المدير الفني الجديد لمنتخب ألمانيا بغضب على صيحات استهجان جماهير النادي البافاري ضد ساني وساندوا اللاعب بقوة ، ومنذ ذلك الحين رد اللاعب بقوة على منتقديه.

وسجل ساني هدفين مع منتخب ألمانيا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 مطلع الشهر الجاري وساهم في أهداف بايرن في جميع المباريات الخمس التي خاضها الفريق منذ المواجهة أمام كولن، إذ سجل ثلاثة أهداف وصنع أربعة تمريرات حاسمة.

وقال جوليان ناجلسمان المدير الفني لبايرن “يمكنني أن أرى حقا تطوره ، إنه يلقي بنفسه في المباريات”.

وأضاف “قلت في عدة مناسبات أنه لا ينبغي الإفراط في الحديث عنه لكن ندعه يقوم بواجبه”.

وأشار “مثل أي شخص هو في حاجة لعلاقات جيدة بالجهاز الفني والجماهير ، أعتقد أن هذا هو صلب الموضوع”.

ولجأ ناجلسمان لتطوير دور ساني في قلب الهجوم مشيرا إلى أنه “يمتلك إمكانيات مذهلة”.

واحتفظ ساني بتواضعه وقال “دائما أحاول أن أبذل قصارى جهدي ، حاليا تجري الأمور بشكل جيد ، جيد جدا ، فقط أريد مواصلة الانطلاق”.

وتابع “اليوم لعبت بشكل جيد ، بالتأكيد لايزال هناك بعض الأمور التي بمقدوري تحسينها ، المدرب سيوضحها لي ، وسأحاول تنفيذ ذلك في المباريات القليلة المقبلة”.

ويتدرب ساني على تنفيذ الضربات الحرة عقب الحصص التدريبية لبايرن وقد نجح بالفعل في هز شباك بوخوم من ضربة حرة من مسافة 25 مترا.

وأشار ساني “أتدرب على الضربات الحرة كثيرا ، خاصة قبل المباراة ، أحاول الاعتياد عليها ، ومن مسافات مختلفة أيضا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق