تليجراف: الجيش لن يلاحق مبارك

قالت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية إن الجيش وعد الرئيس المخلوع حسني مبارك بعدم ملاحقته قانونيا وتركه يعيش بحرية في فيلته بمنتجع شرم الشيخ. و

جنوب السودان ينفصل اليوم
ضبط مسافر حاول تهريب 1.5 كجم هروين في أحشائه بدبي
السفيرة الأمريكية: نجاح مصر في مجال ريادة الأعمال يوجد مليون وظيفة عمل جديدة سنوياً

قالت صحيفة “الديلي تليجراف” البريطانية إن الجيش وعد الرئيس المخلوع حسني مبارك بعدم ملاحقته قانونيا وتركه يعيش بحرية في فيلته بمنتجع شرم الشيخ. ونقلت الصحيفة اليوم الإثنين عن مصادر وصفتها بالموثوقة، رفضت الكشف عن هويتها:” إن الجيش أقسم اليمين بعدم ملاحقة الرئيس مبارك قضائيا بعد تركه السلطة وأنه حر في الذهاب والإياب حيث يشاء”، مشيرة إلى أن مبارك -الذي يعيش حاليا تحت حراسة مشددة في الفندق الذي يملكه صديقه حسين سالم- كان مريضا في الفترة التي سبقت استقالته، والآن يقال إنه يتعافى.
وأكد اللواء أحمد صالح نائب محافظ جنوب سيناء، إنه ليس لديه أوامر لعرقلة تحركات مبارك، قائلا :” لم يصدر قانون يقول إنه لا يسمح لمبارك بمغادرة البلاد.. فمبارك مواطن له كافة الحقوق والمزايا بوصفه رئيسا سابقا، وله الحق في الذهاب حيث يريد”.
وأضاف صالح أن أمر محاكمة مبارك متروك للحكومة المدنية القادمة لتقرر ما إذا كان مبارك سيقدم للمحاكمة أم لا، إلا أنه استدرك قائلا:”لم أسمع في حياتي أن رئيسا أو ملكا قدم للمحاكمة”.
وتشير الصحيفة إلى صحة كلام مصدرها بالقول إن :” المجلس العسكري الأعلى الذي تولى السلطة بعد خلع مبارك أصدر أوامر بتجميد أرصدة وحسابات بعض الوزراء ورجال الأعمال واعتقالهم، إلا أنه لم يصدر أي أمر من هذا القبيل ضد أي عضو من أسرة مبارك”.
وتتابع إن :” نجلي مبارك جمال وعلاء وهما من رجال الأعمال الأثرياء وكذلك زوجته سوزان لديهم ثروات ضخمة وعقارات مختلفة في الخارج، ورغم ذلك هم بعيدون عن الملاحقة القانونية”.
ونقلت عن أحد المتظاهرين ويدعى أحمد نجيب قوله:” الناس يطالبون بمحاكمة مبارك .. واعتقد أن قادة الجيش على علم بذلك .. وأتوقع تلبية مطالب الشعب…إلا أنني أعلم جيدا أنه ليس من السهل على الجيش أن يحاكم مبارك”.
وأغمى على الرئيس مبارك مرتين خلال تسجيله خطابه الأخير قبل يوم واحد من التنحي، وكان يعاني الاكتئاب والحيرة عندما وصل إلى شرم الشيخ، لكن صالح قال إنه :” يتعافى الآن.. ويعمل بشكل جيد”.

الوفد

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS:
%d مدونون معجبون بهذه: