تنفيذا لتوجيهات الرئيس مبارك بتعميق التعاون الاقتصادي مع الدول العربية إجراءات جديدة لزيادة التجارة مع ليبيا وإنشاء منطقة صناعية مصرية في الجماهيرية

في اطار توجيهات الرئيس حسني مبارك بتوسيع التعاون الاقتصادي مع الدول العربية والبحث عن آليات جديدة لزيادة التجارة والاستثمارات المشتركة مع مختلف البلاد

إتاحة علاج لفيروس الأيدز لـ 6.6 مليون نسمة
بالفيديو.. مصادرة دراجة نارية استبدل صاحبها اللوحة المعدنية بـ”متغاظ منها هات زيها”
قناة الحياة 1

في اطار توجيهات الرئيس حسني مبارك بتوسيع التعاون الاقتصادي مع الدول العربية والبحث عن آليات جديدة لزيادة التجارة والاستثمارات المشتركة مع مختلف البلاد العربية يجري المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة والقائم بأعمال وزير الاستثمار مباحثات مكثفة مع عدد من الوزراء ورجال الاعمال العرب حيث التقي أمس مع كل من محمد علي الحويج أمين اللجنة الشعبية الليبية العامة للصناعة والاقتصاد والتجارة وحسن ابو لبدة وزير الاقتصاد الفلسطيني.
وأعلن المهندس رشيد ان الفترة القادمة ستشهد تدشين مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية مع ليبيا ترتكز علي إزالة كافة المعوقات التي تحول دون زيادة التجارة البينية والاستثمارات المشتركة وفتح آفاق جديدة لتعميق وتوسيع التعاون في شتي المجالات جاء ذلك خلال المباحثات المكثفة التي أجراها المهندس رشيد أمس الأربعاء مع نظيره الليبي السيد محمد علي الحويج أمين اللجنة الشعبية الليبية العامة للصناعة والاقتصاد والتجارة والوفد المرافق له.
وقال رشيد: إن هذه المباحثات تأتي في إطار توجيهات الرئيس حسني مبارك للتحرك نحو تعميق وتوسيع التعاون الاقتصادي مع الدول العربية الشقيقة خاصة الجماهيرية الليبية لتفعيل الإستراتيجية التي اقرها الزعيمان حسني مبارك ومعمر القذافي لخلق مشاركة اقتصادية بين البلدين لمواجهة التحديات الاقتصادية العالمية والإقليمية وكذلك لمواكبة التطورات التي يشهدها اقتصاد البلدين واستغلال الإمكانات والفرص المتاحة في البلدين لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والتي تؤدي الي رفع مستوي معيشة الشعبين العربيين في مصر وليبيا وتوفير فرص عمل جديدة لأبناء البلدين.
وقال رشيد ان هناك اتفاقا بين البلدين لتفعيل الإجراءات الجمركية الجديدة التي تم الاتفاق عليها مؤخرا خلال الزيارة الأخيرة لليبيا واتخاذ الخطوات والآليات اللازمة التي تكفل تسهيل عبور البضائع والأيدي العاملة ورجال الأعمال وانسياب حركة التجارة بين البلدين. مشيرا إلي ان هناك مجموعة عمل مشتركة تضم ممثلين عن وزارة التجارة الخارجية والصناعة والجمارك ونظيرتها الليبية ستقوم بزيارة إلي منفذ السلوم الأسبوع القادم للتأكد من بدء سير العمل نحو تنفيذ الغاء الرسوم الجمركية علي السلع المصرية والليبية المتبادلة بين الجانبين وحل أي مشكلات تواجه رجال الاعمال..وأوضح رشيد انه تم الاتفاق علي تشكيل مجموعة عمل من الهيئات والجهات الحكومية والمستثمرين ورجال الأعمال المهتمين من الجانبين لعقد اجتماع مشترك اول يناير المقبل للبدء في وضع تصور واضح ورؤية شاملة لإنشاء منطقة صناعية مشتركة داخل ليبيا وإنشاء مناطق لوجيستية لتخزين البضائع علي الحدود الليبية المصرية لتسهيل حركة انتقال البضائع بين البلدين . مشيرا الي المنطقة الصناعية المشتركة المزمع إقامتها في ليبيا ستسهم في جذب العديد من الاستثمارات المصرية والليبية وان نجاح تلك المنطقة سيعتمد علي قيام عدد من الشركات الكبيرة بضخ استثمارات ضخمة داخل هذه المنطقة وان الحكومتين في البلدين ستعملان علي تشجيع إنشاء مثل هذه المشروعات والمناطق وتقديم مزايا جديدة للمستثمرين من الجانبين للبدء في هذه المشروعات.
وأضاف رشيد أن هذه الإجراءات التي يتم تنفيذها حاليا بين الجانبين تمثل خطوة جيدة وفعالة نحو زيادة التعاون الاقتصادي وزيادة التجارة البينية واقامة مزيد من المشروعات المشتركة وان هناك اهتماما من الجانبين لتطوير منفذ السلوم وإضافة منافذ اخري جديدة لتسهيل دخول وخروج السلع والمنتجات والبضائع وتسهيل دخول السلع المصرية للسوق الليبية بعد وضع ضوابط محددة لمنع دخول سلع غير مطابقة للمواصفات أو تسيء لسمعة المنتجات المصرية في السوق الليبية.
وقال الوزير: إن هناك فرصا متعددة لشركات المقاولات المصرية للعمل في تنفيذ خطة التوسع العمراني وإنشاء شبكات المرافق في ليبيا حيث تم تشكيل مجموعة تضم ممثلي شركات المقاولات والمكاتب الاستشارية الكبري في مصر والتي لديها الخبرات والكفاءات المتميزة للقيام بزيارة الي ليبيا خلال يناير المقبل لعقد اجتماعات موسعة مع الجانب الليبي برئاسة السيد محمد علي الحويج امين اللجنة الشعبية العامة الليبية للصناعة والاقتصاد والتجارة لتتولي تنسيق مشاركة الشركات المصرية في خطط التنمية العمرانية بليبيا خلال المرحلة المقبلة بما يضمن تنفيذ تلك المشروعات وفقا لمعايير الجودة العالمية.
من ناحيته أكد السيد محمد علي الحويج أمين اللجنة الشعبية العامة للصناعة والاقتصاد والتجارة اننا نسعي الي زيادة الاستثمارات الليبية داخل السوق المصري وقال اننا جادون في زيادتها واقامة مشروعات مشتركة جديدة خلال المرحلة المقبلة. مشيرا الي ان الحكومة الليبية قامت بالعديد من الاصلاحات الاقتصادية لتهيئة مناخ الاعمال وجذب مزيد من الاستثمارات.

الجمهورية

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: