البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

جاري سبيد مدرب ويلز مشنوقا في منزله بسبب الاكتئاب

أعلنت الشرطة في ويلز اليوم (الأحد) أنه تم العثور على جاري سبيد -المدير الفني لمنتخب ويلز لكرة القدم- مشنوقا في منزله، فيما يبدو أنه حادث انتحار.ويُعتقد أن سبيد -الذي توفي عن عمر يناهز 42 عاما- كان يعاني مرض الاكتئاب.قال متحدث باسم الشرطة في شيشاير صباح اليوم إن الشرطة تلقّت بلاغا بحادث وقع في ألدفورد رود.

وأضاف: “انتقل الضباط إلى موقع الحادث، وعثر على الرجل البالغ من العمر 42 عاما قد فارق الحياة.. ولا توجد أية شبهة جنائية حول الوفاة”.. وأوضح المتحدث أنه جرى العثور على سبيد مشنوقا.

وكان منتخب ويلز قد صعد -تحت قيادة سبيد- إلى المركز الخمسين في التصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم، بعدما حقق أربعة انتصارات خلال خمس مباريات.

وذكر اتحاد كرة القدم في ويلز في بيان له: “نودّ أن نُعرب عن حزننا وتعازينا لأسرة المدرب.. ونناشد الجميع احترام خصوصية العائلة في هذه اللحظات الحزينة”.

وقد شارك سبيد -عندما كان لاعبا- في 85 مباراة ضمن صفوف منتخب ويلز، خلال مسيرة دولية دامت 14 عاما.

وفاز سبيد مع فريق ليدز يونايتد بلقب دوري الدرجة الأولى الإنجليزي في عام 1992، كما فاز مرتين مع نيوكاسل بالمركز الثاني في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال مارك بوين -زميله السابق بمنتخب ويلز- في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية BBC: “إنني مصدوم بشكل كبير”.

وأضاف: “لعبتُ معه، وكنت أعرفه كزميل لعدة أعوام.. كان قائدا لمنتخب ويلز عندما كان نجوم مثل مارك هيوز، ويان روش لا يزالون يلعبون، وأعتقد أن ذلك يوضّح مَن كان هذا الرجل”.

وأوضح: “لا أستطيع وصف روعة هذا الرجل بكلمات؛ ففي هذا الوقت القصير كمدرب لمنتخب ويلز، أظهر الموهبة التي يمتلكها في العمل مع اللاعبين”.

ولعب سبيد 535 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، ضمن صفوف ليدز يونايتد، ونيوكاسل، وإيفرتون، وبولتون، كما لعب لفريق شيفلد يونايتد، وهو ما سجّل رقما قياسيا حطّمه ديفيد جيمس في عام 2009.

واعتزل سبيد اللعب في عام 2010، بعد مسيرة احترافية دامت 22 عاما وتولى تدريب شيفلد يونايتد.

وقد أُجريت محادثات حول تأجيل المباراة المقررة اليوم بين سوانزي سيتي، وأستون فيلا في الدوري الإنجليزي الممتاز؛ ولكن تقرّر إقامة المباراة في موعدها.

وتغلّب منتخب ويلز على نظيره النرويجي بأربعة أهداف مقابل هدف، في مباراة ودية جمعت بينهما في وقت سابق من نوفمبر الجاري؛ ليكون الفوز الثالث على التوالي لويلز، كما كان الفوز الخامس للفريق خلال عشر مباريات خاضها تحت قيادة سبيد الذي ترك زوجة وطفلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق