جمعة: ملتزم بعقدي مع الأهلي.. وجوزيه ليس دراكيولا

أبدى وائل جمعة -مدافع النادي الأهلي- اندهاشه من ربط اسمه بقائمة النجوم الذين ينوي مانويل جوزيه -المدير الفني البرتغالي للفريق- التخلص منهم بنهاية الموسم، على طريقة أحمد حسن؛ مؤكداً أن هذا الكلام يأتي من فراغ كبير ولا يمتّ للواقع بصلة.

وقال جمعة لـ”بص وطل” قبل السفر إلى تونس صباح اليوم (الخميس): “عادة ما يلجأ البعض إلى اختلاق قصص وهمية بسبب الفراغ الموجود على الساحة الآن، وانتهاء الموسم وعدم وجود مادة خصبة للحديث، وأنا أسمع هذا الكلام منذ فترة طويلة، ولا أعيره أي اهتمام؛ لكن مع زيادته يجب الرد عليه حتى يتفرغ مردّدوه لأمور أخرى”.

وأضاف مدافع الأهلي: “أنا ملتزم بعقدي مع الأهلي، ولم يفاتحني أحد في مسألة الاستغناء عني بالمرة؛ خاصة أنني سبق لي تجربة مع الأهلي، عندما كانت هناك مشاكل في مشاركتي، ووجدت موقفاً محترماً من لجنة الكرة التي أبلغتني وقتها بالموافقة على إعارتى للسيليه القطري، والآن لم يحدّثني أحد عن وجود نية للاستغناء عني”.

وأشار الصخرة إلى أن إدارة القلعة الحمراء في غاية الاحترام، وأنها كانت سوف تخيّره ما بين تجهيز نفسه للاعتزال، وقبول منصب في النادي، أو الانتقال لنادٍ آخر كما يحدث مع كل نجوم الفريق الذين رحلوا مثل: عماد النحاس وإسلام الشاطر.

وكان اسم وائل جمعة قد حلّ بقوة ضمن تنبؤات البعض للإطاحة بهم مع محمد بركات، وسيد معوض، ومحمد أبو تريكة، في ظل سياسية جوزيه للنزول بمعدل أعمار لاعبي الفريق إلى العشرينيات، وهو ما سارع اللاعب بتأكيد استبعاده بالمرة.

وانتقد جمعة الصورة الذهنية الموجودة لدى البعض عن جوزيه بأن الكثير من الناس يعتقد أنه ديكتاتور، ويصعب التعامل معه، ولا يقبل بالآخرين؛ ولكن بحكم اقترابي منه أعتقد أنه شخص مثالي ومرح، وقريب من اللاعبين، ويعامل الجميع بأبوية مفرطة، وليس صحيحاً ما ينقله الناس عنه وكأنه دراكيولا.

وفسر اللاعب هذه الصورة بأنها تكوّنت نتيجة عصبيته الزائدة أثناء المباريات وقراراته الحازمة؛ فضلاً عن طريقة تعامله مع وسائل الإعلام التي جعلت منه عدواً لبعضها؛ بسبب رفضه التعامل مع الإعلام في أوقات سابقة.

leave a reply