Uncategorized

جهاز جوزيه مع الأهلى .. برتغالى

تعاقد النادي الأهلي رسميا مع البرتغالي مانويل جوزيه لمدة عام ونصف العام بعد سلسلة من المفاوضات التي تمت بين الطرفين في الفترة الأخيرة.. تمت الموافقة علي طلبات الخواجة البرتغالي بضم ثلاثة برتغاليين للجهاز الفني مدرب عام ومدرب أحمال ومحلل أداء.
ويعود البرتغالي جوزيه لبلاده اليوم علي أن يعود للقاهرة يوم الأربعاء المقبل ويقود تدريبات الفريق بدايد من الخميس.. وستحدد لجنة الكرة بقية الجهاز الفني المعاون خلال 48 ساعة.
ويقام يوم الخميس المقبل مؤتمر صحفي للإعلان عن كافة تفاصيل العقد. كانت لجنة الكرة بالنادي قد اجتمعت صباح أمس بقيادة الكابتن حسن حمدي وفي حضور كل من الكابتن محمود الخطيب نائب رئيس النادي والكابتن طارق سليم عضو اللجنة وهادي خشبة المدير التنفيذي للجنة الكرة للتشاور مع جوزيه بشأن القرار الذي طال انتظاره عن المدير الفني الجديد للفريق بعد المفاوضات التي جرت على مدار الفترة الماضية. حضر جوزيه إلى القلعة الحمراء صباح أمس برفقة المهندس خالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي والذي حضر اجتماع لجنة الكرة مع جوزيه بعد استقبال حافل من العاملين بالنادي.. وناقشت لجنة الكرة مع جوزيه تشكيل الجهاز المعاون له بداية من العاشرة والنصف صباحا وحتى الثانية ظهرا وانصرف مرتجي بعد ساعة من الاجتماع قبل أن يعود للجلسة. في الثانية ظهرا ، خرج جوزيه من الاجتماع وطلب دخول دورة المياه قبل الانصراف من النادي وسط حشد هائل وترحيب كبير من العاملين بالنادي من جهة وبعض رجال الإعلام والصحافة من جهة أخرى وكادت تحدث مشكلة بين رجال الإعلام وأمن النادي بسبب التجمهر حول جوزيه ولكن الكابتن محرم الراغب مدير عام النادي تدخل لفض المشكلة حتى خرج جوزيه من النادي.
في نفس الوقت ، ينتظر أن يضم الجهاز المعاون كلا من سيد عبد الحفيظ مديرا للكرة ومحمد يوسف مدربا وأحمد ناجي مدربا لحراس المرمى والدكتور إيهاب علي طبيبا للفريق. كما ينتظر أن توافق لجنة الكرة على مطالب جوزيه بشأن المدرب العام وفيدالجو مع الاعتراض على محلل الأداء.كانت «الجمهورية» قد انفردت أمس بنبأ وصول جوزيه إلى القاهرة أمس الأول لوضع اللمسات الأخيرة على التعاقد الذي تم الاتفاق عليه منذ فترة مثلما أكدت «الجمهورية» على مدار الأسبوعين الماضيين.. وكانت لجنة الكرة قد أرجأت اجتماعها من الجمعة إلى أمس السبت من أجل الاتفاق مع جوزيه على هوية المدرب العام قبل اجتماع الأمس.
الجمهورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق