البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

جوجل تطور برنامجا جديدا يتيح تشخيص 288 مرضًا جلديًا بكاميرا الهاتف

كشفت شركة جوجل عملاق تكنولوجيا الذكاء الصناعى عن تقنية جديدة، يمكن من خلالها اكتشاف عدد ضخم من الأمراض الجلدية من خلال كاميرا الهاتف السمارت.

وفقا لــ”بى بى سى”، فان التقنية الجديدة التي طورتها شركة جوجل تساعد على اكتشاف وتشخيص أمراض الجلد والشعر والأظافر بناء على صور يتم تحميلها من قبل المرضى عبر تطبيق ذكي جديد.

صورة للبرنامج

وقالت إن تجربة “أداة مساعدة الأمراض الجلدية”، التي تم الكشف عنها في مؤتمر المطورين السنوي لعملاق التكنولوجيا، Google IO ، يجب أن تبدأ في وقت لاحق من هذا العام، وحصل التطبيق على علامة CE لاستخدامه كأداة طبية في أوروبا.

وقال خبير في السرطان إن تطورات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تمكن الأطباء من تقديم علاج أكثر تفصيلاً للمرضى.

وقالت الشركة إن الذكاء الاصطناعي يمكنه التعرف على 288 حالة جلدية لكنها ليست مصممة لتكون بديلاً للتشخيص والعلاج الطبي، ووضحت لقد استغرق تطويره ثلاث سنوات، وتم تدريبه على مجموعة بيانات تتكون من 65000 صورة لحالات تم تشخيصها، بالإضافة إلى ملايين الصور التي تُظهر علامات قلق الناس بشأنها، وآلاف الصور لبشرة صحية، بجميع درجاتها ودرجاتها.

بالإضافة إلى استخدام الصور، يتطلب التطبيق أيضًا من المرضى الإجابة على سلسلة من الأسئلة عبر الإنترنت، ويعتمد على الأدوات السابقة التي طورتها Google لتعلم اكتشاف أعراض بعض أنواع السرطان والسل، حاليًا لم يتم اعتماد أي من هذه الأدوات كبديل للتشخيص البشري.

تقول Google أن هناك حوالي 10 مليارات عملية بحث عن مشاكل الجلد والشعر والأظافر على محرك البحث الخاص بها كل عام.

لم يتم بعد الحصول على تصريح من إدارة الغذاء والدواء (FDA) لاستخدام Dermatology Assist في الولايات المتحدة ، ولكن تمت الموافقة مؤخرًا على نموذج التعلم الآلي المماثل الذي صنعته شركة Optellum البريطانية من قبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لاستخدامه كمساعد في تشخيص سرطان الرئة.

قال البروفيسور تيم أندروود، رئيس علوم السرطان في جامعة ساوثهامبتون، إن مثل هذه الأدوات لديها القدرة على توفير المزيد من العلاجات المخصصة للمرضى.

وأضاف:”إن تطبيق الذكاء الاصطناعي، في كل من السرطان وفي مجالات الطب الأخرى، يطلع المحادثة حول ماهية التشخيص والعلاج الذي يجب تقديمه للفرد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق