Uncategorized

جيران ساركوزي من المعدمين

يبدو أن وضع اليد بالقوة هو الأسلوب الأمثل عام‏2011‏ لحل أزمة الإسكان في فرنسا التي يبلغ عدد المعدمين فيها نحو ثلاثة ملايين شخص.اذ لم تجد جماعة الخميس الاسود المدافعة عن حقوق قاطني الأرصفة الشهيرة في فرنسا.  سوي احتلال مبني فارغ مكون من ثمانية أدوار علي مساحة‏250‏ مترا مربعا لتسكين‏27‏ طالبا وعدد من العمال المؤقتين وعائلتين مشردتين لحين استخدامه من قبل الجهة المالكة للعقار شركة تأمين اكسا‏-‏ وذلك بدلا من الإبقاء عليه مغلقا في موسم الشتاء‏.‏
ورغم من أن هذه الواقعة ليست الأولي من نوعها‏,‏ فإنها أثار ت غضب الحكومة الفرنسية‏,‏ ولم يكن ذلك بسبب اقتحام الجماعة للعقار الفارغ منذ سنوات‏,‏ وإنما لموقعه شديد الحساسية‏,‏ حيث يطل مباشرة علي قصر الاليزيه وشارع الكونكورد‏,‏ كما يبعد عدة أمتار عن وزارة الداخلية والسفارة الاسرائيلية‏.‏
وبرر رئيس الجماعة لوسائل الاعلام الفرنسية اقتحام الجماعة للعقار بأنه كان مغلقا كغيره من المباني الضخمة في باريس التي ينتظر ملاكها ارتفاع الاسعار للحصول علي مكاسب مضاعفة‏.‏
وبعد واقعة الاقتحام‏,‏ فرضت قوات الشرطة الفرنسية حزاما أمنيا حول المنزل‏,‏ ومنعت ممثلي وسائل الإعلام وناشطي الأحزاب المعارضة من الخضر واليسار وانصار البيئة من دخوله‏.‏
وسبق للناشطين في مجال حقوق الانسان بفرنسا أن نددوا مرارا وتكرارا بإغفال الحكومة الفرنسية للارتفاع المبالغ فيه في أسعار السكن في العاصمة باريس‏,‏ وهو ما يزيد من صعوبة حصول المواطنين علي مسكن لائق‏.‏

الاهرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق