البوابة الأخبارية

حبس رجب هلال 15 يومًا وإخلاء سبيل حسن التونسي

قرر المستشار محمود السبروت -رئيس هيئة التحقيق في وقائع الاعتداء على المتظاهرين بميدان التحرير يومي 2 و 3 فبراير الماضي والمعروفة إعلاميا بموقعة الجمل- حبس رجب هلال حميدة -عضو مجلس الشعب السابق- بصفة احتياطية لمدة 15 يوما.

كما قرر إخلاء سبيل حسن التونسي -عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الخليفة- بكفالة مالية قدرها 10 ألاف جنيه على ذمة التحقيقات.

وتم خلال التحقيقات مواجهة المتهميْن بما هو منسوب إليهما من التحريض على قتل المتظاهرين السلميين بميدان التحرير، في ضوء أقوال الشهود بهذا الشأن، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وينظر المستشار محمود السبروت صباح غد (الأربعاء)، في أمر تجديد حبس كل من حسين مجاور -رئيس اتحاد العمال السابق- وإيهاب العمده -عضو مجلس الشعب السابق- واللذيْن سبق حبسهما لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات.

ويذكر أن جريدة الوفد قد نشرت سابقًا أنه قد أُلقي القبض على 150 بلطجيًّا، حيث قرر 31 منهم أن رجب هلال حميدة أعطاهم 2000 جنيه قبل موقعة الجمل ليقوموا بقتل المتظاهرين في ميدان التحرير، وكان الاتفاق على إعطائهم 3000 جنيه أخرى بعد إخلاء ميدان التحرير.

كما ينظر المستشار السبروت في أمر تجديد حبس كل من ماجد الشربيني -أمين التنظيم السابق للحزب الوطني (المنحل بحكم قضائي)- ووليد ضياء الدين -أمين تنظيم الحزب بالجيزة- وعبد الناصر الجابري، عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الهرم والعمرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق