اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

حكم نهائي يسدل الستار على قضية حلا الترك ووالدتها منى السابر

أسدلت المحكمة البحرينية الستار على قضية الفنانة البحرينية حلا الترك ووالدتها منى السابر بأن أصدرت حكمها برد الأخيرة المبلغ المالي الذي استدانته من ابنتها.

ويأتي الحكم بعد انتهاء المهلة التي منحها القضاء البحريني لمنى السابر لرد المبلغ الذي استدانته من حلا الترك وبلغت قيمته 20 ألف دينار.

وعبر حسابها على Instagram، نشرت منى السابر مقطع فيديو يتضمن عدة صور لها وكلمات شكر لكل من دعموها في قضيتها ووقفوا إلى جانبها.

يذكر أنه وبالتزامن مع احتفالات عيد الأم أصدرت المحكمة البحرينية حكمها بحبس منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك سنة مع النفاذ بسبب أخذها مبلغ مالي قدره 200 ألف دينار بحريني من ابنتها وأمهلتها شهر لجمع المبلغ اللازم وسداده لابنتها.

وانهارت منى السابر في مكالمة مع برنامج ET بالعربي مشيرة إلى أنها لم تكن تتوقع أن يحدث هذا لها مع قُرب ذكرى عيد الأم بعد أيام، ومع حلول شهر رمضان الكريم.

وقالت السابر أن الحكم الصادر بحقها كان بمثابة طعنة في صدرها من أقرب الناس لها، وأنها بقيت على أمل بأن تتنازل ابنتها عن القضية المرفوعة ضدها لكن خاب توقعها بابنتها، بل أشارت إلى أن ابنتها ما زالت ترفض وتنكر معرفتها بالأمر وتشهد ضدها.

وأبدت والدة حلا الترك مخاوفها من السجن بسبب ابنها الصغير البالغ من العمر 9 سنوات لافتة إلى أنها لم تجد من تستأمنه على ابنها.

وأضافت السابر”أنا مصدومة ولا أجد الكلام الذي أستطيع أن أعبر من خلاله في هذه الفترة التي أعيشها، وحول هدية ابنتها في عيد الأم ردت بسخرية “الهدية هي السجن مع النفاذ وذلك جزاء حملي لها وسهري وتعبي معها كل تلك السنوات دون مقابل”.

ووجهت السابر رسالة لابنتها في عيد الأم وقالت “لن تحسي بوجعي ولن تشعري بما أنا عليه من ألم إلا عندما تتزوجي ويصير عندك أبناء.. ما راح تحسي بهذا الوجع وألم الأمومة إلا بعد الإنجاب”.

وأكدت السابر أنها أنها لا تريد من ابنتها زيارتها أو رؤيتها أو سماع صوتها نهائيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق