اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

حلمي بكر يحدد من الصوت الأفضل رضا البحراوي أم شاكوش ؟

شهدت السوشيال ميديا اليوم حالة من التراشق بين المطرب الشعبي رضا البحراوي ومطرب المهرجانات حسن شاكوش استكمالا للأزمة التي نشبت بينهما منذ أيام.

رضا البحراوي قال في تصريحاته لحسن شاكوش أنه يقوم بالغناء قبل يولد، مما أثار استفزاز الأخير ليرد عليه قائلا: “يا رضا أنت بلا CV فني وبتعتمد على أغاني الآخرين وأن نجاح أغنيته “بنت الجيران” بتاريخه الفني كله”.

وتواصل راديو مصر علي الهوا مع الموسيقار الكبير حلمي بكر لأخذ رأيه في هذه الأزمة وأي الأصوات أفضل وكيف يرى قرار وقفهما وهو ما سنرصده في النقاط التالية..

– بلدنا بتضيع فنيا ويجب عم الترويج لمثل هؤلاء اللذين يؤدون أغاني مهرجانات.

– صوت رضا البحراوي 10 أضعاف حسن شاكوش ولكن الأول لا يعلم أن يصنع لنفسه كيان.

– أنصح الجمهور المصري الابتعاد عن المغيبات الغنائية التي يقوم بسماعها وهي متمثلة في أغاني المهرجانات.

– أنا مع قرار نقابة المهن الموسيقية بوقف حسن شاكوش ورضا البحراوي وعلى النقابة أن تتخذ دورها.

– كل من يُسىء للغناء يجب وقفه وهما من يغني كلام رخيص وصوته سىء.

وكان مجلس نقابة المهن الموسيقية قد قرر وقف تصاريح الغناء لمدة شهر يبدأ من تاريخ القرار لكل من حسن شاكوش ورضا البحراوي وعدم مزاولتهما الغناء طوال مدة الوقف، لما بدر منهما من تنمر وتبادل كلمات أمام الجمهور.

وأكدت النقابة في بيان لها أن ما حدث يحط من قيمة الفن المصري الذي ظل طوال عقود طويلة هادياً للقيم والأخلاق ولم يكن أبدا داعماً لإهدار الأخلاق والفضيلة، وتأتي مثل هذه الممارسات من البعض الذين لا يستشعرون قيمة فضل الله عليهم في مقابلة جمهور له كافة الحقوق في تلقي مايسمو بهم لا ما يحط من قدرهم.

يذكر أن الأزمة بدأت منذ أيام في أحد الحفلات التي جمعت بين شاكوش والبحراوي في الساحل الشمالي.

ودعت النقابة في بيانها جميع الفنانين وحتي المؤديين للمهرجانات التمسك بمسؤلية الكلمة والأخلاق مشددة علي أنها لن تتواني عن دورها في الحفاظ علي قيم المجتمع الراسخه والرصينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق