حلمي وكريم ومكي وعز يتنافسون في موسم نصف العام

بعد غياب عن موسم عيد الأضحى ومن قبله عيد الفطر؛ يتواجه عدد من نجوم الصف الأول السينمائي بموسم نصف العام السينمائي؛ حيث يحضّر عدد من النجوم لأفلامه

اليوم.. قصيدة جديدة لـ”الأبنودى” مع منى الشاذلي
أمير طعيمة: سخرية باسم يوسف من السيسي كانت بخطوط حمراء
“مش ألف ليلة وليلة” على “قناة التحرير”

بعد غياب عن موسم عيد الأضحى ومن قبله عيد الفطر؛ يتواجه عدد من نجوم الصف الأول السينمائي بموسم نصف العام السينمائي؛ حيث يحضّر عدد من النجوم لأفلامهم هذه الأيام.

وتشهد بلاتوهات السينما حاليا تصوير أكثر من عمل لنجوم من العيار الثقيل؛ تمهيدا لطرحها خلال نصف السنة؛ خصوصا أن أغلب أبطالها يعودون بعد غياب طويل عن المنافسة.

ومن بين الأفلام التي يُجرى تصويرها حاليا فيلم “على جثتي” للفنان أحمد حلمي، والذي تدور أحداثه في إطار اجتماعي كوميدي.

ويُشارك حلمي في بطولة “على جثتي” الفنانة غادة عادل والفيلم من إخراج محمد بكير، ومن المتوقّع الانتهاء من تصويره خلال شهر ليدخل موسم إجازة نصف العام الدراسي منتصف شهر فبراير من العام المقبل.

ويخوض المنافسة كذلك الفنان كريم عبد العزيز الذي بدأ بالفعل تصوير فيلمه الجديد “الفيل الأزرق” المأخوذ عن رواية تحمل الاسم نفسه للكاتب أحمد مراد، ويقوم بإخراج الفيلم مروان حامد، ويجسّد كريم من خلاله دور “يحيى” الطبيب النفسي بمستشفى الأمراض العقلية بالعباسية، والذي يتغيّب عن عمله بالمستشفى لمدة 5 سنوات، وحينما يعود يُفاجأ بحالة لأحد أصدقائه معروضة عليه ليكتب تقريرا عنها.

أما الفنان أحمد مكي؛ فيتعاون مع المخرج عمرو عرفة من خلال فيلم “أبو النيل”. الفيلم قصة وسيناريو وحوار الشاعر أيمن بهجت قمر، ويبدأ التصوير نهاية شهر نوفمبر، على أن يتم عرضه في موسم نصف العام أو بداية الموسم السينمائي الصيفي.

والفيلم تدور أحداثه في إطار كوميدي اجتماعي، ويتناول التناقضات التي يعيشها المجتمع المصري خلال الفترة الأخيرة التي أعقبت ثورة 25 يناير، والتغيير الكبير الذي حدث في سلوك المواطن المصري خصوصا جيل الشباب.

ويتعاون مكي للمرة الأول مع المنتج أحمد السبكي؛ حيث عقد فريق العمل جلسات عمل مكثّفة لاختيار باقي فريق العمل والأبطال المشاركين في الفيلم، ثم يتمّ إجراء البروفات بحضور كل الفنانين المشاركين، وقد بدأ المخرج عمرو عرفة في إجراء معاينات أماكن التصوير، والتي سيكون أغلبها في شوارع القاهرة ومدينة الإنتاج الإعلامي.

الفنان أحمد عز يخوض السباق أيضا من خلال فيلم “الحفلة” مع الفنان محمد رجب،؛ حيث تدور القصة حول عز الذي يعمل في البورصة ويتورّط في جريمة قتل غامضة.

وواجه الفيلم مشكلة كبيرة في اختيار البطلة؛ حيث رُشّحت في البداية الفنانة اللبنانية نيكول سابا، لكنها اعتذرت عن عدم المشاركة في اللحظات الأخيرة لأسباب مجهولة، وفشل عز في إقناعها بالعودة للفيلم.

وقد اتفق القائمون على العمل مع الفنانة السورية جومانا مراد التي كانت تُصوّر عملا دراميا في دبي، على أن تلعب دور نيكول فوافقت على الدور، وحضرت إلى القاهرة لتوقيع العقد وبدء تصوير المشاهد الأولى.

وتدور الأحداث حول شابين كل منهما ينتمي لطبقة اجتماعية وخلفية ثقافية مغايرة للآخر يتنافسان على حب فتاة واحدة، والفيلم كتبه وائل عبد الله وينتجه أيضا ويخرجه أحمد علاء في تعاونه الثاني مع أحمد عز بعد فيلم “بدل فاقد”، كما أنه التعاون الثالث بين عز ورجب بعد “مذكرات مراهقة” و”ملاكي إسكندرية”.

أما الفنان أحمد السقا؛ فقرّر مواصلة رهانه على الكوميديا، وهو الرهان الذي أثبت نجاحه بشكل كبير في فيلم “بابا” و”ابن القنصل”؛ حيث يستعدّ لتصوير فيلم جديد لم يستقرّ بعدُ على اسمه، ويلعب في الفيلم شخصية شاب يسكن بجوار جار فضولي يتدخّل في حياته ويتلصّص عليه، وجارٍ حاليا تحديد بطلة الفيلم ومَن سيتولّى إخراجه.

ويقوم بإنتاج الفيلم هشام عبد الخالق في عودة للتعاون بينه وبين أحمد السقا منذ آخر أفلامهما معا “تيمور وشفيقة”، ويشارك في البطولة الفنان أحمد رزق.

وينتظر الفنان آسر ياسين عرض فيلمه “فرش غطا” في موسم نصف العام؛ رغم أنه لم يتحدّد موعد عرضه حتى الآن.

“فرش وغطا” تعرّض لرفض من وزارة الأوقاف؛ بسبب رغبة مخرجه أحمد عبد الله في التصوير بمسجد السيدة نفسية، وفوجئ برفض الوزارة بدعوى أنه حرام شرعا، ولكن تمّ حل الأزمة واستكمل التصوير.

وتدور أحداث الفيلم حول عبد الله الذي يُقدّمه آسر ياسين، وهو أحد الهاربين من السجون بسبب الانفلات الأمني عقب ثورة يناير 2011، ويُشارك في بطولة الفيلم: الفنانة يارا جبران وعمرو عابد وعدد كبير من الوجوه الجديدة، وهو من تأليف وإخراج أحمد عبد الله.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: