اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

حنان شوقي تبرر طلبها بتكريم أشرف أبو اليسر

أثار منشور للفنانة حنان شوقي الكثير من الجدل بسبب مطالبتها بتكريم الطيار الراحل أشرف أبو اليسر والوقوف إلى جانب أسرته بعد رحيله مؤخرا وتساءل البعض كيف يتم تكريم الطيار الراحل بعد وقوعه في خطأ يخالف تقاليد الطيران المصري.

موقع راديو مصر علي الهوا، تواصل مع الفنانة حنان شوقي أن مطالبتها باتخاذ موقفا إنسانيا تجاه الطيار الراحل يعود للحالة النفسية السيئة التي يمر بها نجله الصغير آدم وأنها تتعاطف مع كثيرا بعدما عايش ما حدث لوالده.

 

وأشارت حنان شوقي إلى أن هذا الطيار معروف بالاحترام والنزاهة وليس من الانسانية أن نمحي تاريخه بسبب غلطة صغيرة وأنها باسم الإنسانية تطلب من وزير الطيران بإتخاذ موقفا إنسانيا تجاه أسرته من أجل نجله الصغير وتاريخه في الطيران.

وألمحت حنان شوقي إلى أنها لا تقصد الهجوم على الفنان محمد رمضان وأن تصرفاته الشخصية لا تهمها إطلاقا ولا تعنيها وإنما هدف المنشور هو نجل الطيار أشرف أبو اليسر مضيفة “أنا قلبي وجعني على الولد قلبي وجعني عليه وبطالب إنه يعيش في سلام طول حياته “.

ومؤخرا تقدم المحامي سمير صبري، ببلاغ عاجل للنائب العام ضد محمد رمضان، اتهمه فيه بتعمد قتل الطيار أشرف أبو اليسر معنويًا، وذلك على سند من أن المبلغ ضده يتعمد وبأسلوب فج إهانة الجميع، معتقدًا أنه الفنان الأول متناسيًا أنه لا يمكن تصنيفه فنان لأن الفن رسالة، وإذا خلا العمل من رسالة فإنه لا يعد فنا بل يعتبر انحطاطا وتدنيا كالأعمال التي يقدمها رمضان، على حد تعبيره.

وأوضح سمير صبري في البلاغ، أن المبلغ ضده منذ فترة ظهر مع الطيار أشرف أبو اليسر مستغلاً وجوده على الطائرة التي يقودها الفقيد، وتعمد التصوير معه داخل كبينة الطائرة مما أثار العديد من المشكلات من جراء تلك الصورة التي نتج عنها فصل الطيار من عمله ومنعه من مزاولة المهنة وقطع مصدر رزقه.

وتابع صبري أن كل ما حدث أدى إلى أن قيام الطيار برفع دعوى تعويض ضده عن الأضرار التي لحقته من جراء فعل المبلغ ضده، والتي جاء قول الحق فيها بإلزامه بأداء مبلغ 6 ملايين جنيه تعويض عن الأضرار التي لحقت به، إلا أنه منذ هذا الحكم استتبع ذلك عدم مبالاة المبلغ ضده بهذا الحكم القضائي وقام بالاستهانة به وظهر بفيديو يقوم بإلقاء دولارات بكل تبجح في المياه دون احترامًا لهذا القضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق